ليل يعزز صدارته للبطولة الفرنسية وبرشلونة يسقط المتصدر سوسيداد بالدوري الإسباني

الاميركي ثيموتي وياه يحتفل بهدفه مع ليل ضد ديجون في الدوري الفرنسي لكرة القدم في 16 كانون الاول/ديسمبر 2020
الاميركي ثيموتي وياه يحتفل بهدفه مع ليل ضد ديجون في الدوري الفرنسي لكرة القدم في 16 كانون الاول/ديسمبر 2020 سيباستيان بوزون ا ف ب

تمكن نادي ليل من تعزيز صدارته للدوري الفرنسي لكرة القدم بعد أن أسقط مضيفه ديجون في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم بهدفين نظيفين ليحقق بذلك فوزه الثالث على التوالي ويبتعد بنقطة واحدة عن باريس سان جرمان. وفي الدوري الإسباني استعاد نادي برشلونة اعتباره  أخيرا وسط موسم صعب بعد أن حول تأخره بهدف إلى انتصار بهدفين لواحد أمام ضيفه متصدر الدوري ريال سوسيداد الذي خسر صدارة الدوري الإسباني لصالح أتلتيكو مدريد بفارق الأهداف.

إعلان

عزز نادي ليل صدارته للدوري الفرنسي لكرة القدم بفوزه الأربعاء 2-صفر على مضيفه ديجون في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، فيما بقي باريس سان جرمان في المطاردة بفوزه بالنتيجة ذاتها على ضيفه لوريان قبل القمة المرتقبة بينهما الأحد.

ورفع الفريق الشمالي رصيده إلى 32 نقطة بفارق نقطة عن سان جرمان، فيما فرّط ليون بالبقاء شريكا في الصدارة بتعادله 2-2 مع ضيفه بريست ليرفع رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث. ويقدم ليل مستويات رائعة هذا الموسم وحقق فوزه الثالث تواليا في الدوري ومني بهزيمة واحدة فقط.

وجاء هذا الفوز في خضم بلبلة في إدارة الفريق الشمالي بعدما أعلن رئيسه ومالكه جيرار لوبيز في وقت سابق من الأربعاء أنه قد يبيع النادي لمستثمرين أجانب جراء الأزمة المالية التي تسببت بها جائحة فيروس كورونا.

وقال  "أنا أدرس العرض الذي تلقيته"، مضيفا أنه في حال تمت الصفقة "سأنسحب كليا" من النادي.

وتابع "أنا سعيد كون المستثمرين الأجانب رأوا العمل الذي قمنا به والنجاحات الرياضية التي حققناها في ليل في ظل هذه الأوقات الصعبة في الكرة الفرنسية".

لكن على أرض الملعب لم يتأثر اللاعبون بما يحصل في الكواليس وسجل يازجي الهدف الأول عندما وصلته الكرة إلى داخل المنطقة من مواطنه زكي شيليك تابعها زاحفة على يمين الحارس السويسري أنتوني راسيوبي (19)، مسجلا هدفه الخامس في الدوري هذا الموسم.

ومني مرسيليا بخسارته الثانية هذا الموسم والأولى منذ المباراة الافتتاحية بسقوطه امام مضيفه رين 1-2، علما أنه أكمل اللقاء بعشرة لاعبين من الدقيقة 36 إثر إنذار ثان لباب غي الذي سجل هدف التقدم في الدقيقة 24.

برشلونة يستعيد أنفاسه أمام ريال سوسييداد

وفي الدوري الإسباني استعاد برشلونة شيئا من هيبته وفاز على ضيفه  ريال سوسييداد متصدر الترتيب 2-1 الأربعاء في مباراة مسبقة من المرحلة التاسعة عشرة من الدوري.

وعلى الرغم من أن الضيوف كانوا المبادرين لافتتاح التسجيل عن طريق البرازيلي ويليان جوزيه (27) إلا أن الفريق الكاتالوني رد بهدفين عبر جوردي ألبا (31)، والهولندي فرنكي دي يونغ (43).

ورفع برشلونة رصيده إلى 20 نقطة في المركز الخامس مقابل 26 نقطة لسوسييداد الذي تخلى عن الصدارة لأتلتيكو مدريد بفارق الأهداف لكن ظل متقدما على ريال مدريد حامل اللقب بالأهداف أيضا، علما أنه خاض ثلاث مباريات أكثر من الأول ومباراة أكثر من الملكي.

وهو الفوز الثاني تواليا لبرشلونة الذي يمر بمرحلة متأرجحة هذا الموسم مع مدربه الجديد الهولندي رونالد كومان، بعد تعرضه لأربع هزائم في 12 مباراة.

ولم ينجح ريال سوسييداد في السنوات الـ25 الأخيرة من الحصول على نقطة واحد من الـ"بلاوغرانا" في ملعب كامب نو، ومن المصادفة أن النقطة الأخيرة التي نالها الفريق الباسكي كانت عام 1995 عنما كان كومان لاعبا في الفريق الكاتالوني.

افتتح جوزيه التسجيل لفريقه بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة وصلته من ركلة ركنية (27)، لكن المدافع ألبا لم ينتظر كثيرا لإدراك التعادل من تسديدة إثر تمريرات شارك فيها الفرنسي أنطوان غريزمان وبيدري (31).

وكاد غريزمان يسجل هدف التقدم لكن تسديدته أصابت العارضة (37).

وسجل دي يونغ هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 42 وهو الأول له منذ شباط/فبراير الماضي.

وحرم حارس مرمى برشلونة الألماني مارك أندريه تير شتيغن جوزيه من التعادل بتصديه لتسديدة من مسافة بعيدة (67)، ثم أخرى للسويدي ألكسندر إيزاك (73).

وكاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يوسع الفارق لكن المدافع الفرنسي روبن لو نورمان حرمه من تسجيل الهدف 643 في مسيرته مع برشلونة ومعادلة الأسطورة البرازيلي بيليه في تسجيل أكبر عدد من الأهداف لفريق واحد والذي حققه مع فريق سانتوس بين العامين 1958-1974.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم