دوري أبطال أوروبا: بنزيمة ينقذ الريال من خسارة محرجة أمام تشلسي

مهاجم ريال مدريد الإسباني الدولي الفرنسي كريم بنزيمة يحتفل بتسجيله هدف التعادل في مرمى تشلسي (1-1) في ذهاب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في 27 نيسان/أبريل 2021.
مهاجم ريال مدريد الإسباني الدولي الفرنسي كريم بنزيمة يحتفل بتسجيله هدف التعادل في مرمى تشلسي (1-1) في ذهاب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في 27 نيسان/أبريل 2021. © أ ف ب

تمكن فريق ريال مدريد الإسباني الثلاثاءـ من تفادي خسارة محرجة أمام ضيفه تشلسي الإنكليزي في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بفضل مهاجمه الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيمةـ الذي تمكن من تعديل النتيجة 1-1 على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" في مدريد.

إعلان

أنقذ المهاجم الدولي الفرنسي السابق كريم بنزيمة فريقه ريال مدريد الإسباني من خسارة محرجة أمام ضيفه تشلسي الإنكليزي بإدراكه التعادل 1-1 الثلاثاء على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" في مدريد في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وكان تشلسي البادئ بالتسجيل عبر الدولي الأمريكي كريستيان بوليسيك (14)، وأدرك بنزيمة التعادل (29).

وهو الهدف السادس لبنزيمة في المسابقة هذا الموسم والـ71 في تاريخها فلحق بنجم النادي الملكي السابق راوول غونساليس في المركز الرابع على لائحة الهدافين التاريخيين للمسابقة. كما هو الهدف الـ277 للمهاجم الدولي الفرنسي السابق مع النادي الملكي في جميع المسابقات. ويلتقي الفريقان إيابا الأربعاء المقبل على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن.

والأربعاء تقام مباراة ذهاب نصف النهائي الثانية بين باريس سان جرمان وضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية.

وفشل النادي الملكي في الظهور بمستواه المعهود وارتكب لاعبوه أخطاء قاتلة خصوصا في الشوط الاول حيث كادت شباكه تتلقى أكثر من هدف لولا تألق حارس مرماه الدولي البلجيكي تيبو كورتوا.

في المقابل، قدم تشلسي الذي يمني النفس ببلوغ النهائي الثالث في تاريخه بعد عامي 2008 عندما خسر أمام مواطنه مانشستر يونايتد بركلات الترجيح و2012 عندما توج بلقبه الوحيد على حساب بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح أيضا، مباراة جيدة وكان الأقرب إلى العودة إلى لندن بفوز غال، لكن مهاجميه تناوبوا على إهدار الفرص السهلة خصوصا الألماني تيمو فيرنر، بالاضافة إلى تألق حارس مرماه السابق كورتوا.

"خيبة أمل"

ولعب تشلسي بصفوف مكتملة وفضل مدربه الألماني توماس توخل الساعي إلى بلوغ النهائي الثاني على التوالي بعدما خسر نسخة العام الماضي مع فريقه السابق باريس سان جرمان أمام بايرن ميونيخ، إشراك مواطنه فيرنر أساسيا على حساب تامي أبراهام والفرنسي المخضرم اوليفييه جيرو.

وقال توخل "أعتقد أننا كنا نستحق التقدم في الشوط الأول، كانت هناك فرص وأنصاف فرص لم نستغلها واستقبلت شباكنا هدفا من كرة ثابتة. كنا نستحق التقدم في الشوط الأول".

وتابع "خيب اللاعبون أملي في الشوط الأول، لأنه عندما تتاح لك مثل هذه الفرص في هذا المستوى العالي من اللعب وتكون لديك فرصة التقدم 2-صفر أو 3-صفر، وتهدرها والأكثر من ذلك ستتقبل شباكك هدفا، فهذا أمر محبط".

في المقابل، وجد النادي الملكي صعوبة كبيرة في فرض أسلوب لعبه وسيطرته على المجريات حيث قابله الضيوف بضغط كبير في منتصف ملعبه.

وقال قائده البرازيلي مارسيلو "كانت مباراة صعبة ، ربما دخلنا بفكرة واضحة ولكننا لم نتمكن من تطبيقها وبعد الهدف اختلفت الامور". وأضاف "من الصعب أن تضغط على تشلسي عاليا وهم لديهم سرعة فائقة. مباراة الإياب ستكون مختلفة وأعتقد أننا سنقدم مباراة جيدة في لندن".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24