دوري أبطال أفريقيا: شباب بلوزداد الجزائري والأهلي المصري يقتربان من حجز تأشيرة نصف النهائي

دوري أبطال أفريقيا - ذهاب ربع النهائي. لاعب نادي الأهلي المصري يحتفل بتسجيل هدفه الأول مع زملائه. استاد القاهرة في 15 أيار/مايو 2021.
دوري أبطال أفريقيا - ذهاب ربع النهائي. لاعب نادي الأهلي المصري يحتفل بتسجيل هدفه الأول مع زملائه. استاد القاهرة في 15 أيار/مايو 2021. © رويترز

تغلب نادي شباب بلوزداد الجزائري على ضيفه الترجي التونسي في قمة مغاربية السبت 2 - صفر، فيما انتصر حامل اللقب الأهلي المصري على ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي بالنتيجة ذاتها، واكتسح كايزر تشيفس الجنوب أفريقي سيمبا التنزاني 4 - 0 في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، لتضع بذلك الأندية الثلاثة قدمها في نصف النهائي في انتظار مباريات الإياب.

إعلان

وضعت أندية شباب بلوزداد الجزائري، والأهلي المصري حامل اللقب، وكايزر تشيفس الجنوب أفريقي قدمها في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد فوز الأول على ضيفه الترجي التونسي في قمة مغاربية 2 - صفر، والثاني على ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي بالنتيجة ذاتها السبت في ذهاب الدور ربع النهائي، فيما خالف كايزر تشيفس كل التوقعات التي كانت ترشح سيمبا التنزاني لبلوغ دور نصف النهائي، إذ اكتسحه 4 - 0.

مباراة بلوزداد الجزائري والترجي التونسي

وفي المباراة التي احتضنها ملعب "5 جويلية" في العاصمة الجزائر، سجل زكريا دراوي (34) وأمير سعيود (82) هدفي الفوز. وظهر بلوزداد الجزائري بقيادة المدرب الصربي زوران مانولوفيتش الأفضل انتشارا، وتمكن من تضييق المساحات أمام الترجي الفريق الزائر صاحب الخبرة الكبيرة والساعي إلى لقبه القاري الخامس والمتوج بطلا للدوري التونسي للمرة الخامسة تواليا.

كما ضغط على حامل الكرة واخترق عبر الأطراف حيث حسين السالمي على الجهة اليمنى وزكريا دراوي في اليسار وأمير سعيود خلف المهاجم البنيني مرسلين كوكبو. وارتأى مدرب الترجي معين الشعباني الدفع بالثلاثي الهجومي أنيس البدري وطه ياسين الخنيسي والليبي حمدو الهوني، إلا أن المساندة عبر الظهيرين إلياس الشتي وحمدي النقاز كانت شبه معدومة بالرغم من جهود محمد علي بن رمضان في وسط الملعب.

وحاول الفريق المضيف اقتناص هدف سريع، فسدد مختار بلخيثر كرة قوية مرت جانب المرمى التونسي (6). وحول البنيني كوكبو برأسه كرة عرضية من حسين السالمي لم تصب الشباك التونسية (13) ورد الترجي عبر تسديدة بن رمضان الذي استلم تمريرة النقاز، إلا أن بلخيثر انقذها عن خط المرمى (18).

وترجم الفريق المضيف أفضليته إلى تفوق عبر زكريا دراوي من تسديدة قوية في الزاوية البعيدة عن متناول الحارس التونسي معز بن شريفية، مستثمرا كرة مميزة إثر مجهود فردي ومهاري من حسين السالمي (34).

في المقابل، دفع الشعباني في الشوط الثاني بأوراقه الهجومية، فأشرك الغاني خالد عبد الباسط وغيلان الشعلالي، بغية تنشيط خطوطه الأمامية، ومنح هذا الوضع الأفضلية للضيوف لكن لاعبي شباب بلوزداد واصلوا نهجهم بإقفال المساحات.

ورفع الهوني كرة من ركلة حرة حولها النقاز برأسه بعيدا عن الشباك (63)، وانقذ بنشريفية الترجي من تلقي الهدف الثاني بتصديه لرأسية السالمي القوية (68). وواصل الترجي سيطرته المطلقة، وسدد عبد الباسط بغرابة فوق المرمى حين كان في موقع مناسب للتسجيل (76).

لكن وعلى عكس المجريات، وإثر مرتدة سريعة قادها سعيود الذي مرر الكرة إلى دراوي الذي حضرها بكعب قدمه إلى سعيود المنطلق، فسدد فور دخوله منطقة الجزاء كرة زاحفة في المرمى إلى أقصى يسار الحارس بنشريفية (82).

وكاد بلوزداد يضيف الثالث لكن الحارس بنشريفية أبعد تسديدة البديل أحمد قاسمي ثم تابعها سعيود فأبعدها النقاز عن خط المرمى (90+4). ويلتقي الفريقان إيابا في 22 مايو/أيار الحالي في رادس.

مباراة الأهلي حامل اللقب وضيفه صنداونز

وفي المباراة التي جرت على ملعب الأهلي في القاهرة، حقق الأهلي المصري حامل اللقب فوزا مطمئنا على ضيفه صنداونز بهدفين نظيفين سجلهما طاهر محمد طاهر (23) والبديل صلاح محسن (89). ويلتقي الفريقان إيابا السبت المقبل بمدينة بريتوريا.

وجاءت بداية المباراة هادئة وسط سيطرة واستحواذ للاعبي صندوانز في منتصف الملعب وتراجع دفاعي مرتبك للاعبي الأهلي، وأنقذ القائم الأيسر لمرمى محمد الشناوى الأهلي من هدف مبكر للضيوف برده رأسية جيفت موتوبا (21)، ثم لعب موسى ليبوسا كرة رأسية بجوار القائم الأيسر (22).

وعلى عكس سير المباراة تقدم طاهر محمد طاهر وراوغ المدافع الأيمن ثابيلو مورينا وسدد بقوة على يسار حارس المرمى الدولي الأوغندي دينيس أونيانغو محرزا هدف التقدم للأهلي (23).

كما استغل لاعبو الأهلي ارتباك الضيوف بعد الهدف، وسدد المالي أليو ديانغ كرة في يد أونيانغو، فيما توغل بيتر شالوليلي بين دفاع الأهلي وراوغ رامي ربيعة ومرر كرة عرضية أبعدها الشناوي وشتتها الدفاع (45+2).

وواصل لاعبو صنداونز سيطرتهم وكاد ليبوسا يدرك التعادل لفريقه برأسية أبعدها الشناوي من على خط المرمى إلى ركنية (58)، وعاد الشناوي لينقذ مرماه من تسديدة موتوبا وأبعدها إلى ركنية بصعوبة (71).

وهدأ ايقاع المباراة وانحصر اللعب في وسط الملعب دون محاولات هجومية من كلا الفريقين، إلى أن جاءت الدقيقة 89 ومن خطا قاتل للحارس أونيانغو في إبعاد كرة خلف الدفاع للبديل النيجيري جونيور أجايي على حدود منطقة الجزاء، استغلها صلاح محسن وسددها داخل المرمى الخالي.

كايزر تشيفس الجنوب أفريقي يكتسح سيمبا التنزاني

بدوره، خالف كايزر تشيفس الجنوب أفريقي كل التوقعات التي كانت ترشح سيمبا التنزاني لبلوغ دور نصف النهائي، إذ اكتسحه 4-0 على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورغ، واقترب على نحو كبير من الدور نصف النهائي.

ولم يقدم سيمبا العرض القوي الذي دأب عليه في دور المجموعات، وظهر مفككا، الأمر الذي استغله أصحاب الأرض على أفضل نحو.  فافتتح التسجيل باكرا عندما مرر الصربي سمير نوركوفيتش برأسية خلفية إلى إريك ماتوهو تابعها برأسه في قلب المرمى (6).

في المقابل، حاول لاعبو سيمبا تدارك الموقف لكنهم لم يهددوا فعليا مرمى الفريق الأصفر، وعزز نوركوفيتش تقدم كايزر تشيفس برأسية مميزة بعد تمريرة طويلة من رييف فروسلر (34).

وفي النصف الثاني سيطر الفريق الجنوب أفريقي وتمكن من تسجيل الهدف الثالث عبر نجمه الصربي نوركوفيتش ااذي قام بمجهود مميز أنهاه بتسديدة قوية من داخل المنطقة (54)، ثم أضاف الكولومبي ليوناردو كاسترو برأسية متقنة إثر تمريرة عرضية من ليبوغانغ مانياما (63).

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24