كرة القدم: "الكونميبول" يسحب تنظيم كوبا أمريكا من الأرجنتين وينقلها إلى البرازيل

قدم لاعب كرة القدم البرازيلي السابق جونينيو باوليستا كأس كوبا أمريكا في حفل القرعة في ديسمبر 2019
قدم لاعب كرة القدم البرازيلي السابق جونينيو باوليستا كأس كوبا أمريكا في حفل القرعة في ديسمبر 2019 © أ ف ب

بعد ساعات من إعفاء الأرجنتين من استضافة البطولة، قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "الكونميبول" إقامة بطولة كوبا أمريكا في البرازيل. ويأتي هذا القرار على خلفية تفشي فيروس كورونا في الأرجنتين. وكان من المفترض أن تستقبل الأرجنتين وكولومبيا من 13 يونيو/ حزيران وحتى 10 يوليو/ تموز هذه البطولة القارية في تنظيم مشترك بين البلدين قبل أن تستبعد كولومبيا بسبب اضطرابات اجتماعية وسياسية. وتأجلت البطولة عاما واحدا بسبب كوفيد-19 حيث كان من المفروض أن تنظم في 2020.

إعلان

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) أن كأس كوبا أمريكا 2021 التي كانت مقررة في كولومبيا والأرجنتين ستقام أخيرا في البرازيل في الفترة بين 13 حزيران/يونيو والعاشر من تموز/يوليو المقبلين.

وقال الاتحاد الأمريكي الجنوبي في حسابه على تويتر "ستقام كأس أمريكا الجنوبية 2021 في البرازيل. تم تأكيد موعد انطلاق البطولة ونهايتها".

وجاء الإعلان ذلك بعد بضع ساعات من قرار الأرجنتين التخلي عن استضافة البطولة بسبب فيروس كورونا، عقب عشرة أيام من انسحاب شريكتها كولومبيا للسبب ذاته.

ومن المقرر أن يعلن الـ"كونميبول" خلال الساعات المقبلة عن أماكن ومواعيد المباريات المختلفة في البرازيل التي استضافت النسخة الأخيرة من البطولة في عام 2019 وتوجت بلقبها.

وكان من المقرر إقامة البطولة بمشاركة منتخبات أمريكا الجنوبية العشرة بتنظيم مشترك، لأول مرة في تاريخ المسابقة الممتد على مدار 105 سنوات، في الأرجنتين وكولومبيا من 13 يونيو/ حزيران وحتى 10 يوليو/ تموز.

لكن تقرر استبعاد كولومبيا في 20 مايو/ أيار بعد فترة من الاحتجاجات المحلية المطالبة بإجراء تغييرات اجتماعية واقتصادية في البلاد، والآن حدث الأمر ذاته للأرجنتين بسبب ما وصفه الكونميبول "بالظروف الحالية".

ولم يوضح الاتحاد القاري طبيعة هذه الظروف التي تسببت في القرار لكن الواقع أن الأرجنتين تعاني من ارتفاع عدد المصابين بكوفيد-19.

وجاء إعلان يوم الأحد قبل حلول الساعة 11 مساء في الأرجنتين بعد أيام من تزايد المعارضة للبطولة سواء داخل الحكومة وخارجها.

وارتفع عدد المصابين بكوفيد-19 بسرعة في مايو/ أيار ما دفع الحكومة الأرجنتينية لاتخاذ إجراءات صارمة من أجل العزل العام.

ولا يرغب المنظمون في إلغاء المسابقة بشكل تام بسبب أهميتها المالية، ففي النسخة الأخيرة من كوبا أمريكا، التي أقيمت في البرازيل عام 2019، بلغت الإيرادات 118 مليون دولار، وكان ذلك يمثل ثاني أكبر إيراد سنوي للاتحاد القاري بعد كوبا ليبرتادوريس التي تكافئ دوري أبطال أوروبا.

وفي هذا العام، تحصل كل دولة على أربعة ملايين دولار على الأقل، بينما سينال الفائز عشرة ملايين دولار وفقا لما أعلنه الكونميبول.

وتعرضت سمعت الكونميبول لانتكاسة في السنوات الأخيرة، وفشل الاتحاد في تنظيم مباراة الإياب بالدور النهائي لكأس ليبرتادوريس 2018 بسبب شغب المشجعين في بوينس آيرس ونقلها إلى مدريد.

فرانس24 / أ ف ب/  رويترز 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24