تصفيات أمم إفريقيا 2023

نصير مزراوي لاعب بايرن ميونيخ يعود لصفوف المنتخب المغربي وزياش لا يزال مستبعدا

حارس مرمى المغرب أنس زنيتي خلال مباراة ببطولة الأمم الأفريقية بين المغرب ومالي على ملعب أحمدو أهيدجو في ياوندي، الكاميرون، في 7 فبراير/شباط 2021.
حارس مرمى المغرب أنس زنيتي خلال مباراة ببطولة الأمم الأفريقية بين المغرب ومالي على ملعب أحمدو أهيدجو في ياوندي، الكاميرون، في 7 فبراير/شباط 2021. © أ ف ب/ أرشيف

شملت التشكيلة الجديدة لمنتخب المغرب، والتي ستخوض تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2023، الأربعاء عودة ظهير نادي بايرن ميونيخ الألماني الجديد الدولي نصير مزراوي (24 عاما) أمين حارث وعادل تاعرابت وسفيان رحيمي. فيما لا يزال جناح تشلسي الإنكليزي حكيم زياش في قائمة المستبعدين من الفريق نظرا للخلافات مع المدرب البوسني وحيد خليلودجيتش على خلفية أسباب انضباطية.

إعلان

عاد ظهير بايرن ميونيخ الألماني الجديد نصير مزراوي إلى تشكيلة منتخب المغرب، فيما استمر غياب جناح تشيلسي الإنكليزي حكيم زياش لخلافاته مع المدرب البوسني وحيد خليلودجيتش الذي أعلن الأربعاء تشكيلة "أسود الأطلس" لخوض تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023 في كرة القدم.

كما عاد إلى تشكيلة المغرب كل من أمين حارث وعادل تاعرابت وسفيان رحيمي، فيما يغيب عنها سفيان بوفال بسبب الإصابة.

وكان خليلودجيتش قد استبعد مزراوي وزياش في المباريات الأخيرة من الدور الثاني للتصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر، وكذلك مباراتي الدور الحاسم ضد الكونغو الديمقراطية في نهاية آذار/مارس الماضي، لأسباب انضباطية.

قال البوسني-الفرنسي في نيسان/أبريل الماضي ان استدعاء زياش ومزراوي "قصة وانتهت" بالنسبة إليه "اللاعب الذي يرفض التدريب، يرفض اللعب، يدعي الإصابات، بالنسبة إلي قصة منتهية".

وكان زياش (29 عاما) قد أعلن مطلع شباط/فبراير اعتزاله اللعب دوليا بعد خلاف مع خليلودجيتش الذي اتهمه بعدم الاحترام مما يهدد، على حد قوله، تماسك المجموعة، فيما رفض زياش المصالحة مع المدرب والعودة إلى المنتخب.

وتعرض خليلودجيتش لانتقادات في المغرب بسبب خياراته التكتيكية وتشكيلة المنتخب على الرغم من التأهل لكأس العالم 2022، الأمر الذي أثار شائعات عن رحيله قبل أشهر قليلة من انطلاق العرس العالمي حيث سيواجه كرواتيا وبلجيكا وكندا في دور المجموعات.

وفي مؤتمره الصحافي الأربعاء في المركز الرياضي محمد السادس في الدار البيضاء، دافع خليلودجيتش عن الجهود التي بذلها طاقمه لإلزام اللاعبين بالانضباط أثناء المعسكرات.

أكد أن باب المنتخب المغربي مفتوح أمام الجميع، مستدركا "هناك مجموعة من الاعتبارات والقوانين التي يجب احترامها".

وعن الظهير الأيمن مزراوي (24 عاما)، قال بعد لقائه اللاعب المميز قبل بضعة أيام في هولندا "سعيد لمزراوي وتوقيعه مع بايرن ميونيخ، لقد تحدثنا في مجموعة من المواضيع، بكل تأكيد عودته للمنتخب ستقدم الإضافة للمجموعة".

وفيما عبر عن فخره بما حققه حتى الآن مع المغرب منذ بداية مشوار عامه 2019، رد خليلودجيتش (69 عاما)، الخبير بقيادة أربعة منتخبات إلى كأس العالم، على مساعده السابق مصطفى حجي الذي كان قد استبعده قبل أشهر "لقد خاب أملي كثيرا منه... قال حجي إني عجوز ولا أفهم في كرة القدم، لذلك سأذهب مباشرة بعد نهاية هذا المؤتمر إلى قاعة اللياقة للجري وتقوية العضلات.. صحيح أني عجوز لكني أفهم في كرة القدم".

من جهته، كتب حارث بعد استدعائه "سعيد باستدعائي لمباريات المغرب المقبلة في تصفيات أمم أفريقيا".

ويلعب المغرب مع الولايات المتحدة وديا في سينسيناتي الأمريكية في 1 حزيران/يونيو، قبل مواجهة جنوب أفريقيا وليبيريا في 9 و13 حزيران/يونيو تواليا ضمن التصفيات القارية للبطولة المقررة في ساحل العاج.

وفي ما يلي التشكيلة الجديدة:

- حراسة المرمى: ياسين بونو (إشبيلية الإسباني)، منير الكجوي (هاتاي سبور التركي)، أنس الزنيتي (الرجاء البيضاوي).

- الدفاع: أشرف حكيمي (باريس سان جرمان الفرنسي)، نصير مزراوي (بايرن ميونيخ الألماني)، سفيان العكوش (إف سي لوزان السويسري)، آدم مسينا (واتفورد الإنكليزي)، سفيان شاكلا (لويفن البلجيكي)، سامي مايي (فرنتسفاروش المجري)، غانم سايس (ولفرهامبتون الإنكليزي)، نايف أكرد (رين الفرنسي)، يحيى عطية الله (الوداد البيضاوي)، جواد اليميق (ريال بلد الوليد الإسباني).

- الوسط: فيصل فجر (سيفاس سبور التركي)، سفيان أمرابط (فيورنتينا الإيطالي)، أيمن برقوق (أينتراخت فرانكفورت الألماني)، إلياس شاعر (كوينز بارك رينجرز الإنكليزي)، عادل تاعرابت (بنفيكا البرتغالي)، عز الدين أوناحي (أنجيه الفرنسي)، سليم أملاح (ستاندار لياج البلجيكي).

- الهجوم: سفيان رحيمي (العين الإماراتي)، أمين حارث (مرسيليا الفرنسي)، منير الحدادي ويوسف النصيري (إشبيلية الإسباني)، زكرياء أبو خلال (ألكمار الهولندي)، أيوب الكعبي (هاتاي سبور التركي)، طارق التيسودالي (خنت البلجيكي).

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم