تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عقد مؤتمر جنيف "ليس مؤكدا" والأردن بحاجة لآلاف البيوت لإيواء اللاجئين السوريين

أعلن المبعوث الدولي للسلام إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، أنه "ليس مؤكدا" عقد محادثات سلام في جنيف في منتصف الشهر المقبل. وأوضح أنه يحاول إقناع الأطراف المعنية بحضوره. وقال مسؤول أردني الأحد إن بلاده بحاجة إلى ثمانية آلاف بيت متنقل لإيواء جزء من اللاجئين السوريين.

إعلان

جهاديون بلا حدود: إسرائيلي يحارب في صفوف "جبهة النصرة" بسوريا

قال المبعوث الدولي للسلام في سوريا الأخضر الإبراهيمي مجددا اليوم الأحد إنه ليس من المؤكد عقد محادثات سلام في جنيف في منتصف نوفمبر تشرين الثاني كما هو مقرر.

فرانسوا هولاند: "مؤتمر جنيف 2 لا يمكن أن يكون مؤتمر أقوال" - 2013/09/24

وقال الإبراهيمي، في مقابلة مع قناة "تي.في"5 وإذاعة فرنسا الدولية، إن انعقاد المؤتمر ليس مؤكدا وإنه يحاول دعوة الأطراف المعنية ويشجع الجميع على القدوم إلى جنيف في النصف الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

قال مسؤول أردني الأحد إن بلاده بحاجة لثمانية آلاف بيت متنقل جديد من اجل إيواء جزء من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري في محافظة المفرق شمال المملكة على مقربة من الحدود السورية.

وقال العميد وضاح الحمود مدير إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين إن "على كافة المنظمات الدولية رفد المخيم الذي يقطنه 120 ألفا و295 لاجئا بحاجاته من "الكرفانات"، (بيوت متنقلة)، والاستجابة لنداء الإغاثة الذي وجهته وزارة التخطيط لتأمين هذه "الكرفانات" في أقرب وقت ممكن".

وأضاف الحمود في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن "عمليات تبديل الخيم "بكرفانات" في المخيم والتي بدأت العام الماضي تعتمد بشكل كبير على التبرعات"، مشيرا إلى ان "الهدف يتمثل بتوفير سبل العيش الكريم للاجئين السوريين في مخيم الزعتري".

وتابع ان "الادارة تبذل جهودا كبيرة لتأمين مستلزمات التدفئة اللازمة كالحرامات والبطانيات والمدافىء قبيل حلول فصل الشتاء لتلافي الإشكالات التي شهدها المخيم سابقا".

الأخضر الإبراهيمي: روسيا والولايات المتحدة تريدان عقد مؤتمر جنيف2- 2013/08/28

ويضيف الحمود أن "عدد "الكرفانات" في مخيم الزعتري يبلغ 18 ألفا إضافة إلى 6 آلاف خيمة".

ويقول الأردن الذي يملك حدودا تمتد لأكثر من 370 كلم مع سوريا انه يستضيف نحو 580 ألف لاجىء سوري منذ اندلاع الأزمة في آذار/مارس 2011، بينهم نحو 120 ألفا بمخيم الزعتري.

وأدى النزاع السوري المستمر منذ نحو 30 شهرا إلى هروب أكثر من مليوني شخص إلى دول الجوار، ونزوح أكثر من أربعة ملايين شخص في داخل سوريا هربا من أعمال العنف، التي أودت بأكثر من 115 ألف شخص، بحسب منظمة غير حكومية.

فرانس 24/ وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.