تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الفرنسية توسع إجراءات حظر التجول الليلي لتشمل نحو 46 مليون نسمة

وزير الصحة أوليفيه فيران (يمين) ورئيس الوزراء جان كاستكس (يسار) أثناء إعلانهما توسيع إجراءات حظر التجول الليلي. 22/10/2020
وزير الصحة أوليفيه فيران (يمين) ورئيس الوزراء جان كاستكس (يسار) أثناء إعلانهما توسيع إجراءات حظر التجول الليلي. 22/10/2020 © لودفيك ماران بول/ أ ف ب
4 دقائق

وسعت السلطات الفرنسية الخميس إجراءات حظر التجول الليلي لتشمل 38 منطقة جديدة، بالإضافة إلى منطقة في "ما وراء البحار". وقد حذر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس من أن "الأسابيع المقبلة ستكون قاسية".

إعلان

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الخميس فرض حظر التجول من الساعة التاسعة مساء لغاية السادسة صباحا على 38 منطقة فرنسية جديدة، بالإضافة إلى منطقة في ما وراء البحار.

وحذر في سياق إعلانه توسيع نطاق حظر التجول من أن "الأسابيع المقبلة ستكون قاسية وستخضع خدماتنا الاستشفائية لضغط شديد". وتوقع كذلك أن يكون شهر تشرين الثاني/نوفمبر "مرهقا" وأن يواصل عدد الوفيات "ارتفاعه".

وأوضح جان كاستيكس "في حال لم ننجح جماعيا في السيطرة على الوباء، سنواجه وضعاً مأسويا وسننظر في امكانية فرض إجراءات أقسى".

مع هذا القرار الجديد، سيسري حظر التجول هذا على نحو 46 مليون نسمة، ما يعني فرنسيين من أصل ثلاثة، وذلك بهدف مواجهة الموجة الوبائية الثانية من فيروس كورونا.

وسيبدأ الحظر الجديد ليل الجمعة إلى السبت، وسيمتد لستة أسابيع. ويعني ذلك إغلاق الحانات والمطاعم والمتاجر الواقعة في المناطق المعنية عند الساعة التاسعة مساء.

وبعد موجة أولى أسفرت عن أكثر من 30 ألف وفاة في الربيع، تواجه فرنسا منذ بضعة أسابيع موجة وبائية ثانية.

وسجّلت البلاد أكثر من 34 ألف وفاة جراء الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ويخضع 2239 مريضا للعناية الصحية المركزة، في اعلى عدد منذ أيار/مايو.وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن مساء الأربعاء 14 أكتوبر/ تشرين الأول فرض حظر التجول الليلي، في باريس وثمان من المدن الكبرى.

وتتطلع الحكومة إلى إقرار قيود على التنقلات، والتجمعات أو على فتح مرافق ومنشآت حتى الاول من نيسان/ابريل 2021 على الأقل، ستشمل كامل الاراضي الوطنية أو جزءا منها وفقا للوضع الوبائي القائم.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.