فرنسا: السجن لمدد تتراوح بين أربع سنوات والمؤبد للمدانين في اعتداءات باريس 2015

رسم من المحكمة يظهر علي رضا بولات، المشتبه في أنه اليد اليمنى لـ"أميدي كوليبالي" خلال هجمات يناير/كانون الثاني 2015
رسم من المحكمة يظهر علي رضا بولات، المشتبه في أنه اليد اليمنى لـ"أميدي كوليبالي" خلال هجمات يناير/كانون الثاني 2015 © أ ف ب

بعد جلسات استمرت ثلاثة أشهر، أصدر القضاء الفرنسي الأربعاء أحكاما بالسجن تتراوح بين أربع سنوات والمؤبد للمدانين في هجمات 2015 الجهادية ضد صحيفة شارلي إيبدو الساخرة ومحل لبيع الأطعمة اليهودية.

إعلان

أصدرت محكمة الجنايات الخاصة في باريس الأربعاء أحكاما بالسجن تتراوح بين أربع سنوات والمؤبد للمدانين في الاعتداءات على منطقة باريس في كانون الثاني/يناير 2015.

وقضت بالسجن 30 عاما للمتهم الرئيسي علي رضا بولات بعد إدانته بتهمة "التواطؤ" في الجرائم الإرهابية التي نفذها الشقيقان سعيد وشريف كواشي وأميدي كوليبالي واستهدفت مجلة شارلي إيبدو الساخرة ومتجرا يهوديا.

ووُصف بولات بأنه "الذراع اليمنى" لمنفذ الهجوم على المتجر اليهودي. وهذا الفرنسي من أصل تركي البالغ 35 عاما، دين بتهمة "التواطؤ" و"لعب دور أساسي" في التحضير للهجمات، بحسب المحكمة.

وحكمت على حياة بومدين رفيقة أميدي كوليبالي المتوارية، بالعقوبة نفسها من دون إمكانية الإفراج عنها قبل أن تمضي ثلثي العقوبة. 

والأحكام عموما أقل مما طلب الإدعاء إنزاله وهو السجن مدى الحياة لاثنين من المتهمين وخمس سنوات إلى 30 سنة لـ12متهما آخرين، معتبرا أنهم لعبوا "دورا أساسيا" في تنفيذ الاعتداءين الجهاديين.

 والعقوبة الأشد وهي السجن مدى الحياة صدرت في حق محمد بلحسين الذين حوكم غيابيا ويعتقد أنه توفي في سوريا. ودانت المحكمة منفذ الهجوم على المتجر اليهودي أميدي كوليبالي بتهمة "التواطؤ" في جرائم إرهابية.

وأعلنت محامية الدفاع عنه إيزابيل كوتان-بيري فور انتهاء الجلسة عزمها استئناف الحكم.

ودانت المحكمة ثلاثة متهمين آخرين، جميعهم مقربون من أميدي كوليبالي بتهمة الارتباط بمجرمين إرهابيين، بعدما رأت أنه يستحيل أن يكونوا غير مدركين لطبيعة مخطط منفذ الهجوم على المتجر اليهودي. 

 وحكم على عمار رمضاني بالعقوبة الأشد من بينهم وهي السجن 20 عاما، من دون إمكانية الإفراج عنه قبل أن يمضي ثلثي العقوبة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم