فرنسا تتخطى عتبة 60 ألف وفاة جراء فيروس كورونا والقلق يتزايد خلال فترة الأعياد

مصاب فيروس كورونا في إحدى المستشفيات الفرنسية
مصاب فيروس كورونا في إحدى المستشفيات الفرنسية © رويترز

تخطى عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا عتبة 60 ألفا في فرنسا الجمعة. وأوضحت عالمة الأوبئة الفرنسية صوفي فو خلال مؤتمر صحافي: "نحن نشهد فعلاً زيادة في انتقال الفيروس، وعودة لتفشي الوباء". وتخشى السلطات منذ أيام عدة استئناف الوباء انتشاره بشكل "مقلق"، قبل أيام من أعياد نهاية العام.

إعلان

تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في فرنسا منذ آذار/مارس عتبة 60 ألفا، وبلغت الحصيلة 60229 وفاة، بحسب أرقام السلطات الصحية الفرنسية التي نُشرت الجمعة.

وتخشى السلطات منذ أيام عدة استئناف الوباء تفشيه بشكل "مقلق"، قبل أيام من أعياد نهاية العام.

وأوضحت عالمة الأوبئة لدى السلطات الصحية الفرنسية صوفي فو خلال مؤتمر صحافي: "نحن نشهد فعلاً زيادة في انتقال الفيروس، وعودة لتفشي الوباء".

وأعلنت السلطات الجمعة عن 15674 إصابة جديدة خلال 24 ساعة مقابل 18254 إصابة جديدة في اليوم السابق.

لكنها أعربت عن قلقها حيال زيادة عدد الإصابات بعد فترة الأعياد، رغم فرض حظر تجوّل والدعوة الملحة إلى الحدّ من الاجتماعات العائلية.

ولفتت مديرة القسم العلمي في وكالة الصحة العامة في مؤتمر صحافي إلى أن فرنسا التي كانت في الأصل "في مستوى مقلق في ما يخصّ عدد الإصابات والضغط على المستشفيات" تجد نفسها أمام "أسبوعين استثنائيين هما أسبوعا إجازات ولقاءات واجتماعات".

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم