هل يصمد لقاح فايزر-بايونتيك أمام السلالة الجديدة لفيروس كورونا؟

لقاح "فايزر-بايونتيك" ضد فيروس كورونا
لقاح "فايزر-بايونتيك" ضد فيروس كورونا © أرشيف/أ ف ب

اعتبر أوليفييه فيران وزير الصحة الفرنسي الإثنين أنه "ما من سبب مبدئي يدعو للاعتقاد بأن اللقاحات التي أعلن عنها ستكون أقل فاعلية ضد السلالة الجديدة من فيروس كورونا". وحول هذا الموضوع قال الدكتور وحيد أحمد رئيس قسم أمراض الرئة في مستشفى أرباجون بفرنسا إن السلالة الجديدة أكثر قدرة على دخول الخلايا والتكاثر فيها، ولكنها ليست أكثر خطورة، وإن اللقاحات فعالة في الوقاية منها.

إعلان

أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الإثنين أن اللقاحات الموجودة حاليا للوقاية من مرض كوفيد-19 من المفترض أن تقي أيضا من سلالة جديدة للفيروس ظهرت مؤخرا في بريطانيا. مضيفا: "نظريا.. ما من سبب يدعو للاعتقاد بأن اللقاح لن يكون فعالا".

ولفت فيران إلى أن السلالة الجديدة ربما تكون قد وصلت إلى فرنسا لكن الفحوص التي أجريت مؤخرا لم ترصدها.

وقال الدكتور وحيد أحمد رئيس قسم أمراض الرئة في مستشفى أرباجون بفرنسا لفرانس24 إن الطفرات التي تظهر على الفيروسات هو أمر معروف، ولكن الطفرات التي ظهرت على فيروس كورونا سطحية ولا تؤثر على الهندسة الجينية الحقيقية للفيروس وليست ذات أهمية كبيرة. وأضاف أن آخر طفرة حدثت في الفيروس زادت من قدرته على دخول الخلايا والتكاثر فيها بنسبة 40 إلى 70 بالمئة، ولكن ذلك لا يجعله أكثر خطورة من الفيروس الأساسي، ولا يزيد مقاومته للقاح.

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد فرض عزلا عاما صارما على أكثر من 16 مليون نسمة في إنكلترا وعدل عن خطط لتخفيف القيود خلال فترة عيد الميلاد قائلا إن بريطانيا تواجه سلالة جديدة من فيروس كورونا وإن هذه السلالة تنتشر بوتيرة أسرع بنسبة تصل إلى 70 بالمئة.

وعبر جونسون ومستشاروه في المجال العلمي عن اعتقادهم بأن اللقاحات ستكون فعالة ضد السلالة الجديدة وأشاروا إلى أنها ليست أكثر فتكا ولا خطورة فيما يتعلق بالمرض الذي تتسبب فيه.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم