السلطات الفرنسية تبقي على الإجراءات الصحية المشددة وسط تسجيل إصابات بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا

رئيس الوزراء الفرنسي ووزير الصحة خلال مؤتمر صحفي بباريس في 7 يناير/كانون الثاني 2021.
رئيس الوزراء الفرنسي ووزير الصحة خلال مؤتمر صحفي بباريس في 7 يناير/كانون الثاني 2021. © رويترز
3 دقائق

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الخميس إبقاء العمل بالإجراءات الصحية المشددة المفروضة في البلاد لكبح تفشي فيروس كورونا. وقال كاستكس خلال مؤتمر صحافي عقده بباريس مع وزير الصحة أوليفييه فيران، إن الموجة الثانية لا تزال مستمرة في البلاد ولم يتم بلوغ بعد الهدف المرجو للسيطرة على الوباء (5  آلاف حالة إصابة يوميا). وستظل النشاطات المعلقة والمؤسسات المغلقة على حالها لغاية نهاية شهر كانون الثاني/يناير الجاري، فيما تتسارع عملية التلقيح للفئات المعنية أولا بالعملية في ظل اكتشاف حالات متزايدة من الإصابات بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا.