فرنسا: أطباء يوقعون عريضة للمطالبة بتشديد الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا

عاملون بالقطاع الصحي يقومون برعاية أحد المصابين بفيروس كورونا في وحدة العناية المركزة بإحدى المستشفيات الفرنسية، 25 آذار/مارس 2021.
عاملون بالقطاع الصحي يقومون برعاية أحد المصابين بفيروس كورونا في وحدة العناية المركزة بإحدى المستشفيات الفرنسية، 25 آذار/مارس 2021. © باسكال روسينيول - رويترز

وقعت مجموعة من الأطباء في مستشفيات باريسية بيانا نشرته صحيفة " لوجورنال دو ديمانش" ذكروا فيه أن الأوضاع الصحية الحالية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا قد تدفعهم إلى احتمال الاضطرار إلى "فرز المرضى" في الأسبوعين القادمين في حال استمر التردي الراهن في الوضع الصحي مطالبين بزيادة الإجراءات الوقائية. وارتفعت حصيلة الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس في فرنسا منذ بداية الجائحة لتتجاوز اليوم الأربعة ملايين ونصف مليون شخص. ويخشى الأطباء أن تتجاوز المستشفيات قدرتها الاستيعابية خلال أسبوعين من الآن.

إعلان

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حوار أجري الجمعة ونشرته الأحد صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" إنه "لم يتقرر شيء" حول تشديد القيود لكبح تفشي كورونا على الرغم من إقراره أن الوضع الوبائي "حرج".

ووعد ماكرون باللحاق "خلال بضعة أسابيع" بالبريطانيين الذي استعملوا نحو 30 مليون جرعة لقاح، مقابل 7,5 مليون جرعة في فرنسا.

وحول تزايد الدعوات لتشديد القيود وتسريع حملة التلقيح، أضاف ماكرون أنه "في الأيام القادمة، سننظر في فعالية تدابير الاحتواء وسنتخذ الإجراءات الضرورية".

من جهة أخرى، أعلن أربعون من مديري المستشفيات الكبيرة في باريس عبر عريضة وقعوها ونشرتها "لو جورنال دو ديمانش" أنهم يتجهزون لاحتمال الاضطرار إلى "فرز المرضى" في الأسبوعين القادمين في حال استمر تردي الوضع، مطالبين بتردي الإجراءات الوقائية.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 37014 إصابة جديدة بفيروس كورونا الأحد مقارنة مع 42619 في اليوم السابق.

وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة المسجلة في فرنسا منذ بداية الجائحة إلى أربعة ملايين و545589، في خامس أعلى عدد إصابات في العالم.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم