فيروس كورونا: فرنسا تبلغ مرحلة متقدمة في عملية التلقيح مع تطعيم 20 مليون شخص بالجرعة الأولى

فرنسا تبلغ مرحلة متقدمة من عملية التلقيح مع تلقي 20 مليون جرعة واحدة من اللقاح على الأقل.
فرنسا تبلغ مرحلة متقدمة من عملية التلقيح مع تلقي 20 مليون جرعة واحدة من اللقاح على الأقل. © أ ف ب

بلغت فرنسا السبت هدف إعطاء 20 مليون جرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وهو رقم يمثل قرابة 30 بالمئة من عدد السكان. كما تلقى قرابة تسعة ملايين شخص جرعة لقاح ثانية. وتسعى الحكومة إلى إعطاء 30 مليون جرعة أولى بحلول 15 حزيران/يونيو.

إعلان

قبيل ترقب واسع لإعادة فتح شرفات المطاعم الأربعاء، بلغت فرنسا السبت هدف إعطاء 20 مليون جرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا. وستبدأ الحكومة برفع تدابير العزل المفروضة على مستوى البلاد بعد ستة أسابيع من الإغلاق.

وأعلن الرئيس إيمانويل ماكرون عن تلك الخطوة المتقدمة في تغريدة قال فيها "20 مليون" مع شارة خضراء، وهو رقم يمثل قرابة 30 بالمئة من عدد السكان.

كذلك تلقى قرابة تسعة ملايين شخص جرعة لقاح ثانية.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء جان كاستكس للصحافيين خلال زيارة مركز تلقيح في قاعة المؤتمرات في بورت دو فرساي في باريس "إنها لحظة مهمة جدا للبلاد بأسرها، لأنها تدعم أهدافنا وضع حد لهذه الأزمة".

وتسعى الحكومة إلى إعطاء 30 مليون جرعة أولى بحلول 15 حزيران/يونيو.عندها، كما قال الرئيس إيمانويل ماكرون، سيتمكن جميع البالغين من التسجل للحصول على حقنة محجوزة للفئات ذات الأولوية ومن تجاوزوا 50 عاما.

وتابع كاستكس "الأمر في متناول اليد".

وأفادت السلطات أيضا عن استمرار تراجع أعداد المرضى المحتاجين للعلاج في وحدات العناية المركزة بالمستشفيات.

وبلغ عدد المرضى في وحدات العناية المركزة الجمعة 4352 شخصا، أي أقل بـ90 عن اليوم السابق وأدنى بكثير مقارنة بذروة الوباء التي سجلت 6001 إصابة خلال "الموجة الثالثة" من العدوى التي ضربت فرنسا اعتبارا من آذار/مارس.

والأربعاء ستعيد المتاحف والمسارح وصالات السينما وقاعات الحفلات الموسيقية فتح أبوابها بقدرة استيعابية محدودة بعد ستة أسابيع من الإغلاق ضمن تدابير وقف تفشي الجائحة. وسيتم تأخير موعد منع التجول على مستوى البلاد بحيث يبدأ الساعة التاسعة مساء (19:00 ت غ) بدلا من السابعة.

وستفتح متاجر السلع غير الضرورية أبوابها وسيسمح للمقاهي والمطاعم بفتح مساحاتها الخارجية للمرة الأولى منذ 30 تشرين الأول/أكتوبر.

وستتمكن المقاهي والمطاعم من خدمة الزبائن في الداخل اعتبارا من 9 حزيران/يونيو، وسيتم رفع حظر التجول كليا في 30 حزيران/يونيو إذا استمرت اعداد الإصابات في الانخفاض.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24