فرنسا: إصابة شرطية بجروح خطيرة في اعتداء بسكين قرب نانت ومقتل المهاجم

رجال الشرطة أثناء بحثهم عن المشبته به في تنفيذ اعتداء بسكين على شرطية في منطقة لا شابيل سور إيردر قرب نانت غرب فرنسا، 28 أيار/ مايو 2021.
رجال الشرطة أثناء بحثهم عن المشبته به في تنفيذ اعتداء بسكين على شرطية في منطقة لا شابيل سور إيردر قرب نانت غرب فرنسا، 28 أيار/ مايو 2021. © أ ف ب

أصيبت شرطية فرنسية تعمل في الحرس البلدي بجروح خطيرة بعد اعتداء أحد المارة عليها بسكين في منطقة قريبة من مدينة نانت غرب فرنسا. وقُتل المشتبه بعد إيقافه من قبل قوات الأمن والتي رافقها تبادل لإطلاق النار أصيب خلاله دركيان، على ما أفادت مصادر قريبة من الملف. وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان إن منفذ الهجوم كان مدرجا ضمن لوائح الشرطة للتطرف.

إعلان

تعرضت شرطية تعمل في الحرس البلدي لاعتداء بالسكين صباح الجمعة في منطقة لا شابيل سور إيردر قرب نانت غرب فرنسا، على ما أفادت قوات الدرك. فيما أكدت مصادر قريبة من الملف مقتل المهاجم متأثرا بإصابته أثناء عملية إيقافه التي شهدت تبادلا لإطلاق النار مع قوات الأمن .

   وأكدت قوات الدرك لوكالة الأنباء الفرنسية "تعرض الشرطية لاعتداء بالسكين"، فيما قال مصدر مطلع على المسألة إن "حياتها في خطر".

   واعتقل المشتبه به بعد تبادل لإطلاق النار أصيب خلاله دركيان. وذكر مصدر قريب من الملف أن المشتبه به "كان متطرفا ويعاني من أمراض عقلية خطيرة".

فيما قال وزير الداخلية جيرالد دارمانان إن منفذ الهجوم كان مدرجا ضمن لوائح الشرطة للتطرف. وأضاف للصحفيين أن المشتبه به فرنسي ولد في فرنسا.

وفي وقت سابق، انتشر ثمانون دركيا للبحث عن منفذ الهجوم، بدعم من مروحيتين وثلاث وحدات تساعدها كلاب بوليسية. وعهد بالتحقيق إلى قسم التحريات في مركز الدرك في نانت. وحذر الدرك في تغريدة "تفادوا القطاع والتزموا بتعليمات عناصر الدرك".

وذكر الدرك أنه تم نشر قوات لضمان أمن المدارس المجاورة. فيما أكد مسؤول بلدي لوكالة الأنباء الفرنسية "الأولاد محجوزون في مدارس المدينة".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24