ماكرون يحذر بوريس جونسون من "استغلال الوضع المأساوي" لحادثة بحر المانش من أجل أغراض سياسية

لقاء رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس إيمانويل ماكرون في قمة المناخ26 في غلاسكو في 1 نوفمبر 2021
لقاء رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الرئيس إيمانويل ماكرون في قمة المناخ26 في غلاسكو في 1 نوفمبر 2021 © أ ف ب

غداة حادث غرق ما لا يقل عن 27 مهاجرا في بحر المانش، حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من استغلال "وضع مأساوي لأهداف سياسية". فيما اتفق الطرفان على ضرورة التصدي للعصابات التي تعرض أرواح الناس للخطر.

إعلان

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من استغلال أزمة المهاجرين سياسيا، وذلك بعد غرق 27 شخصا في بحر المانش خلال محاولتهم الوصول إلى إنكلترا، وفق ما أعلنت الرئاسة الخميس.

   وتضمن بيان من قصر الإليزيه بعد محادثة هاتفية بين الرجلين في ساعة متأخرة الأربعاء، أن ماكرون أبلغ جونسون أن لدى فرنسا والمملكة المتحدة "مسؤولية مشتركة". وتابع بأنه "يتوقع من البريطانيين التعاون التام والامتناع عن استغلال وضع مأساوي لأهداف سياسية".

والأربعاء قضى 27 مهاجرا على الأقل بعدما غرق زورقهم قبالة كاليه الفرنسية شمال البلاد من حيث انطلقوا خلال محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية، في كارثة إنسانية غير مسبوقة على طريق الهجرة هذه استدعت من باريس ولندن اتفاقا على "الضرورة الملحّة" لتعزيز التعاون بينهما لوقف هذه المآسي.

 ومن المقرر أن يترأس رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس اجتماع أزمة الخميس مع وزراء لمناقشة تدابير جديدة، حسبما أعلن مكتبه.

   من جهتها أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية مساء الأربعاء أن لندن وباريس اتفقتا على الضرورة "الملحة" لتعزيز التعاون بينهما لمكافحة "عمليات العبور المميتة" في بحر المانش. وقال متحدث باسم داونينغ ستريت إن جونسون وماكرون اتفقا خلال مكالمة هاتفية على الضرورة "الملحة لتعزيز جهودهما المشتركة لمنع عمليات العبور هذه، وفعل كل ما بوسعهما لتوقيف العصابات التي تعرض أرواح أناس للخطر". 

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم