ألمانيا تعترف بارتكاب "إبادة جماعية" في ناميبيا

اعترفت ألمانيا للمرة الأولى في تاريخها بأنها ارتكبت "إبادة جماعية" في ناميبيا خلال استعمارها لهذا البلد قبل أكثر من قرن من الزمن اعتراف يترتب عليه دعم برلين ل"إعادة الإعمار والتنمية" في ناميبيا عبر برنامج مالي قيمته 1.1 مليار يوروبين عامي 1904 و1908 قُتل عشرات الآلاف من أبناء شعبي هيريرو وناما في مذابح ارتكبها مستوطنون ألمان، واعتبرها العديد من المؤرخين "أول إبادة جماعية في القرن العشرين"وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 60 ألفا من أبناء شعب هيريرو، وحوالى 10 آلاف من أبناء شعب ناما