حصاد 2020

فيديو: أخبار سارة في 2020 رغم هيمنة أنباء فيروس كورونا السيئة

 باريس في 24 كانون الأول/ديسمبر. المدن الصناعية الكبرى استفادت بيئيا جراء تراجع نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء فرض الحجر الصحي.
باريس في 24 كانون الأول/ديسمبر. المدن الصناعية الكبرى استفادت بيئيا جراء تراجع نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء فرض الحجر الصحي. © أ ف ب

رغم أن عام 2020 اعتبره الكثيرون واحدا من أسوأ الأعوام، ورغم أنه سيحمل عنوان فيروس كورونا، تبقى هناك أخبار سارة شهدها العالم في هذه السنة التي تشارف على النهاية. على الصعيد العلمي، التقنيات الحديثة التي استخدمت لإنتاج اللقاحات سيكون لها أثرها الهام على هذا المجال وتطوره في المستقبل. كما أن الأثر الإيجابي للحجر الصحي تلقفته البيئة على وجه الخصوص حيث خفض الإغلاق الذي شهدته معظم الدول من نسبة التلوث في الأجواء. وفي هذا العام، تمكن الأطباء أيضا من تحقيق اختراق جديد في علاج بعض أنواع السرطانات لا سيما الشائعة منها كسرطان الثدي والبانكرياس. بالإضافة إلى أن السودان اتخذ خطوة تاريخية بتجريم ختان الإناث، وقضايا أخرى تم إحراز خطوات هامة فيها.