القضاء المصري يبرئ فتاتين مؤثرتين على "تيك توك" بعد حكم بسجنهما مدة عامين

شعار تطبيق التواصل الاجتماعي الصيني "تيك توك".
شعار تطبيق التواصل الاجتماعي الصيني "تيك توك". © أ ف ب
3 دقائق

برأت محكمة استئناف في مصر الثلاثاء الفتاتين المؤثرتين على تطبيق التواصل الاجتماعي "تيك توك" حنين حسام ومودة الأدهم من تهمة "التعدي على قيم المجتمع"، وألغت الحكم بالسجن الذي صدر بحقهما ابتدائيا الصيف الماضي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول قضائي.

إعلان

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول قضائي مصري أن محكمة استئناف محلية برأت الثلاثاء فتاتين مؤثرتين على تطبيق التواصل الاجتماعي "تيك توك" من تهمة "التعدي على قيم المجتمع".

وقال المسؤول لوكالة الأنباء الفرنسية "قضت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية، بقبول الاستئناف المقدم من المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم على حبسهما لمدة سنتين بتهمة التحريض على الفسق والتعدي على قيم المجتمع، وقضت ببراءتهما وإلغاء حكم أول درجة".

وقضت محكمة مصرية في تموز/يوليو من العام الماضي بحبس الفتاتين لمدة سنتين، لكل منهما، لإدانتهما بالتعدي على قيم المجتمع وتغريم كل منهما 300 ألف جنيه (حوالى 19 ألف دولار).

وأوقفت الشرطة المصرية حسام في نيسان/أبريل، ووجهت لها النيابة العامة اتهاما "بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها مع أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول... على منافع مادية".

وكانت حسام التي كانت لم تبلغ العشرين من العمر آنذاك، والتي يتابع حسابها  1,3 مليون شخص، بثّت مقطع فيديو قصيرا على تطبيق تيك توك تدعو فيه الفتيات المصريات إلى العمل معها.

وفي أيار/مايو الماضي، تم توقيف مودة الأدهم، وهي فتاة عشرينية من مشاهير "تيك توك"، ويتابع حسابها على موقع "إنستغرام" قرابة مليوني شخص. ووُجهت لها تهمة "الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري".

ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في مصر حيث عدد السكان مئة مليون نسمة، 42 مليونا، حسب أحدث إحصاءات وكالة "وي آر سوشيال" الإنكليزية المتخصصة في هذا المجال.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم