المسبار الفضائي "برسيفيرانس" يهبط على سطح المريخ بعد رحلة دامت سبعة أشهر

هذه هي الصورة الأولى التي ترسلها المركبة الجوالة "بيرسيفيرونس" بعد هبوطها على سطح المريخ في 18 فبراير 2021.
هذه هي الصورة الأولى التي ترسلها المركبة الجوالة "بيرسيفيرونس" بعد هبوطها على سطح المريخ في 18 فبراير 2021. © وكالة "ناسا"

بعد رحلة فضائية استمرت سبعة أشهر، هبط مسبار "برسيفيرانس" أو ما عرف بالروبوت الجوال، على سطح المريخ. وستكون مهمته خلال عدة أعوام البحث عن أدلة تفيد بوجود حياة سابقة محتملة على هذا الكوكب.

إعلان

أفادت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" الخميس أن الروبوت الجوال "برسيفيرنس" حط على سطح المريخ بعد رحلة فضائية استمرت سبعة أشهر، في نجاح مذهل يدشن مهمة ستستمر أعواما عدة بحثا عن أدلة على حياة سابقة محتملة على الكوكب الأحمر.

وبأعلى صوتها قالت سواتي موهان، المسؤولة عن مراقبة العمليات في ناسا، إن "الهبوط تأكد!"، في عبارة كانت كافية لينفجر العاملون في غرفة التحكم في مختبر "جت بروبلشن" في باسادينا بولاية كاليفورنيا، فرحا.

وحطت المركبة الضخمة في فوهة جيزيرو التي يعتقد العلماء أنها كانت تحتوي على بحيرة قبل 3,5 مليار سنة والتي تعتبر أخطر موقع هبوط على الإطلاق بسبب تضاريسها.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم