تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراقبون

رحلة إلى أعماق الجحيم في الكونغو الديمقراطية وجولة في متحف اللوفر في لانس

أهلا بكم في هذه الحلقة جديدة من برنامج مراقبون، برنامج نعده مع هواة يرسلون لنا صورا وتسجيلات تتحقق أسرة البرنامج هنا في باريس من صحتها.

إعلان

 الموضوع الأول :

قد تتسبب الحرب في سقوط ضحايا حتى خارج أرض المعركة والمشاهد التي سيصفها لنا مراقبنا أبلغ دليل على ذلك.

ففي ليلة الثاني إلى الثالث من ديسمبر/كانون الأول، شهدت مدينة غوما، الواقعة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية عملية انتقام متوحشة. متمردو حركة أم 23 كانوا حينئذ قد غادروا المنطقة والجيش النظامي لم يعد إليها بعد، ما جعل السكان يعيشون وسط أجواء مرعبة.

سعيدي مجيد يروي لكم تفاصيل هذه الرحلة إلى أعماق الجحيم.
 

الموضوع الثاني :

من منكم لا يعرف متحف اللوفر في باريس؟ هذا الرمز للثقافة الفرنسية أصبح لديه أخ أصغر في مدينة لونس شمال البلاد، وهي مدينة تعاني من مشاكل اقتصادية سيأتيها السياح قريبا من كل حدب وصوب لزيارة هذا المتحف.

مراقبنا بيار دوار يأخذكم في جولة تكتشفون خلالها الأعمال الفنية التي يحتويها متحف اللوفر في لانس.

لقطات الأسبوع :

ليس بالهين التظاهر في الصين حيث لا تستسيغ السلطات حركات الاحتجاج. رغم ذلك، سُمح لهؤلاء المتظاهرين النزول للشارع احتجاجا على مشروع قطار سريع تنوي الحكومة الصينية إنشاءه. مراقبنا SUY يرى في هذه الرخصة بادرة انفتاح من قبل السلطات الصينية، لكنه انفتاح محدود، إذ كان المتظاهرون يرفعون شعار :"نحن ضد البيروقراطية لكننا نساند المؤتمر الثامن عشر للحزب الشيوعي". شعارات لا يمكن حقا وصفها بالثورية.

محطتنا الثانية في اليمن مع مراقبتنا سارة أحمد. وعلى خلاف العادة، لن نتطرق لمشاكل الحرب في هذه البلاد بل سنتحدث عن مبادرة إيجابية. في العاصمة صنعاء شاركت سارة في حملة تدعو جميع المواطنين على اختلاف أصولهم وانتماءاتهم إلى حمل مكانسهم لتنظيف المدينة. عشرات الآلاف من المواطنين استجابوا لهذه الدعوة تحت شعار : نظفوا ولا تتحاربوا.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.