تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراقبون

تجاوزات الشرطة في تونس والتحرش الجنسي في مصر

مراقبون برنامج أسبوعي يُقدم لكم كل سبت عند الساعة 06h45 بتوقيت باريس، ويتناول أهم الوقائع والأحداث الدولية الراهنة من خلال شهادات مباشرة لأشخاص عايشوا الحدث عن قرب. يعرض البرنامج صورا ونصوصا وأشرطة فيديو وتسجيلات أرسلها مراقبون هواة وتم التأكد من صحتها وترجمتها من قبل صحافيي قناتنا.

إعلان

الموضوع الأول : تجاوزات الشرطة في تونس

كثيرا ما استعملت صور الهواة للتنديد بعنف الشرطة. الفيديوهات التي سنعرضها عليكم بعد قليل وردتنا من العاصمة التونسية وقد سجلت خلال مظاهرة تلت خبر اغتيال المعارض السياسي شكري بلعيد. آلاف التونسيين الذين صدمتهم الجريمة نزلوا إلى الشوارع في ذلك اليوم، لكن سرعان ما تدهور الوضع مفسحا المجال للعنف. إليكم تفاصيل ما جرى مع مراقبتنا آمنة بن جمعة.

الموضوع الثاني : شهادة رهيبة حول التحرش الجنسي في القاهرة

التحرش الجنسي آفة في المجتمع المصري وليست هذه المرة الأولى التي نتناول فيها الموضوع في برنامجنا، والاعتداءات أكثر عنفا خلال المظاهرات. مراقبنا ينتمي إلى مجموعة هدفها الدفاع عن البنات والنساء اللاتي يتعرضن للتحرش وقد كان موجودا للدفاع عن المتظاهرات في ميدان التحرير الشهر الماضي، بمناسبة مرور سنتين على انطلاق الثورة المصرية.

لقطات الأسبوع :

محطتنا الأولى في جوانفيل في البرازيل مع هذه المشاهد التي صورتها كاميرة مُراقََبة في أحد السجون. لاحظوا الطريقة التي يعامل بها هؤلاء السجناء : هم عراة ويتم رشهم بالغاز والفُلفل، ما يسبب لهم ألما مبرحا. أحد القضاة في البرازيل قال أن هذه المعاملة غير مقبولة حتى ولو كانت موجهة ضد عناصر عصابات إجرامية وطالب بمحاكمة الأطراف التي تتعاطى هذا النوع من أعمال التعذيب.

شاهدوا معي الآن صورة هذه الطائرة الحربية الإيرانية التي أرسلها إلينا مراقبنا أوميد حبيبينيا. أحد المواقع الصحفية الإيرانية نشر صورة أخرى لهذا الجهاز وهو يحلق فوق جبال مغطاة بالثلوج. لكن بعض مستعملي الانترنت لاحظوا شبها كبيرا بين الصورتين، ذلك أنه تم بكل بساطة تركيب الصورة الأولى على صورة منظر الجبال الثلجية. تلاعب جعل رواد الانترنت في إيران يشككون في قدرة الجهاز على الطيران.

محطتنا الأخيرة في إحدى مغاور جمهورية أرض الصومال، شمال غرب الصومال مع مراقبنا محمد جبريل.
محمد أخذنا في جولة لاكتشاف هذه الكنوز الأثرية التي لم يزرها سوى القليل من السياح. رسوم حجرية تعود إلى أكثر من خمس آلاف سنة لكنها اكتشفت فقط سنة 2002. أسئلة كثيرة لا تزال تطرح حول الحضارة التي قامت بهذه الرسوم.

تسع عشرة امرأة تعرضن للاعتداء في ذلك اليوم. مراقبنا مصطفى قنديل يروي لكم ما جرى خلال أحد هذه الاعتداءات.

نذكركم طبعا أنه يمكنكم قراءة شهادة مراقبنا كاملة على موقع مراقبون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.