تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراقبون

السياسة والطائفية في غينيا ووضع الطرقات المتردي في سلوفاكيا

مراقبونبرنامج أسبوعي يُقدم لكم كل سبت عند الساعة 06h45 بتوقيت باريس، ويتناول أهم الوقائع والأحداث الدولية الراهنة من خلال شهادات مباشرة لأشخاص عايشوا الحدث عن قرب. يعرض البرنامج صورا ونصوصا وأشرطة فيديو وتسجيلات أرسلها مراقبون هواة وتم التأكد من صحتها وترجمتها من قبل صحافيي قناتنا.

إعلان

 أهلا بكم في مراقبون، ككل أسبوع نقترح عليكم برنامجا أعددناه من خلال صور وتسجيلات هواة، تحقق فريقنا هنا في باريس من صحتها.

الموضوع الأول :

منذ أواخر شهر فبراير / شباط، تشهد جمهورية غينيا أزمة سياسية حادة. فمن جهة، تطالب المعارضة بإلغاء الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في الأشهر المقبلة، بحجة أن طريقة سير العملية الانتخابية تصب في صالح الحزب الحاكم. وفي الجهة المقابلة، يعتبر الرئيس ألفا كوندي أن ليس لهذه المطالب أي أساس من الصحة.

شوارع العاصمة الغينية كانت مسرح هذا الصراع. تحت اسم مستعار، يروي لكم مراقبنا كيف تحول اجتماع لقوى المعارضة بتاريخ 4 مارس/آذار إلى صراع عرقي : ذلك أن أنصار الرئيس هم في غالبيتهم من الـ"ملانكي" في حين أن العديد من المعارضين هم من الـ"بول".

عندما يلعب رجال السياسة على أوتار الطائفية، شهادة مراقبنا من غينيا.

وحسب مكتب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان في غينيا، فقد تسببت الاشتباكات التي وقعت في الأسبوع الأول من شهر مارس/آذار في مقتل تسعة أشخاص وجرح 200.

الموضوع الثاني : 

إلى سلوفاكيا الآن حيث سئم السكان الوضع المتردي للطرقات المعبدة بعد انتهاء فصل الشتاء. وكما يقول مراقبنا :"في بلدي، السائقون لا يقودون لا على اليمين ولا على اليسار، بل يقودون بين الحفر". إليكم شهادة ماتوس تشوبكا من براتيسلافا.

والآن إلى لقطات الأسبوع. هذا القسم من البرنامج سيكون خاصا هذه المرة، فبعد أن تطرقنا إلى موضوع التلوث البيئي في الصين منذ أسبوعين، قررنا أن نواصل هذه الحملة التوعوية حول العالم بمساعدة مراقبينا من شتى البلدان الذين لم يدخروا جهودهم لإرسال صور للأنهار والشواطئ والحدائق العمومية التي أصبحت مصبا للنفايات.

لقطات السبوع :

والآن إلى لقطات الأسبوع. هذا القسم من البرنامج سيكون خاصا هذه المرة، فبعد أن تطرقنا إلى موضوع التلوث البيئي في الصين منذ أسبوعين، قررنا أن نواصل هذه الحملة التوعوية حول العالم بمساعدة مراقبينا من شتى البلدان الذين لم يدخروا جهودهم لإرسال صور للأنهار والشواطئ والحدائق العمومية التي أصبحت مصبا للنفايات.

نبدأ الجولة في كوتونو عاصمة البينين حيث التقط مراقبنا جُوال أونجي صورة لبحيرة نوكوي التي أصبحت مصبا لفضلات السوق المجاور لها.

في الهند، تجتاح الفضلات نهر شناي قبل أن تصب في ماء البحر.

في المغرب، لم تعد الحاويات تسع الفضلات. والوضع أصبح أكثر ترديا منذ سنتين ما دفع بمراقبتنا لإطلاق حملة تنظيف تحت عنوان "لننقذ مراكش"

ولا تظنوا الأمر مختلفا في فرنسا، حيث يتخلص السائقون من القضلات على حافة الطرقات السريعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.