تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

كاثرين آشتون تدعو للحوار بين "جميع أطراف" العملية السياسية في مصر

أرشيف
نص : برقية
|
3 دقائق

أكدت كاثرين آشتون، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، على وجوب أن تضم العملية السياسية في مصر "جميع الأطراف" مؤكدة أنها "لم تأت للقاهرة للتدخل أو التوسط"، وكان ذلك خلال مؤتمر صحافي أجرته اليوم الخميس إثر لقاءاتها بمختلف الأطراف السياسية في مصر.

إعلان

مصر: مقتل طالب في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي في السويس

شددت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون الخميس على اهمية ان تشمل العملية السياسية في مصر "جميع الاطراف"، وذلك في مؤتمر صحافي لها اعقب لقاءاتها بمختلف الاطراف السياسية بالبلاد على مدار يومين.

وقالت اشتون "تحدثنا عن اهمية العملية السياسية الشمولية"، وتابعت "شمولية بمعنى محاولة ان تتضمن كل الاطراف. وتعنى ايضا محاولة تواصل الاطراف مع بعضها البعض".

واكدت اشتون انها "لم تأت للقاهرة للتدخل او التوسط"، واضافت "ركزنا على العملية السياسية وضرورة ان تمضي مصر قدما".

it
ar/ptw/2013/08/18/WB_AR_NW_SOT_FABIUS_NW440712-A-01-20130818.mp4

ووصلت اشتون الى القاهرة مساء الثلاثاء للمرة الثالثة منذ عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت.

وفي تكرار لزيارتيها السابقتين، التقت اشتون بمختلف اطراف العملية السياسية في مصر، حيث التقت بالرئيس المصري الانتقالي عدلي منصور وقائد الجيش الفريق عبد الفتاح السيسي ورئيس لجنة تعديل الدستور عمرو موسى، كما التقت بوفد ضم قيادات في حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين وممثلين للتحالف المؤيد له.

وسبق والتقت اشتون بمرسي في ثاني زيارة لها لمصر نهاية تموز/يوليو الفائت.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.