تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

منظمة إيتا.. هل يكفي طلب المغفرة لمحو آثار 4 عقود من العنف المسلح؟

اعتذرت منظمة " إيتا" المسلحة في أبريل/نيسان الماضي عن الأضرار التي ألحقتها بالكثير من الضحايا وأقاربهم في حملة عنف شنتها لأكثر من 4 عقود بهدف تأسيس دولة مستقلة في شمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا. المنظمة تسببت في قتل أكثر من 850 شخصا واصابة ما يزيد عن 2500 جريح وتشريد الالاف، لهذا تختلف أراء الضحايا بشأن طلبها المغفرة والسماح.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.