تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

صورة فوتوغرافية يتجاوز سعرها ستة ملايين دولار!!

فرانس 24

في الجولة اليومية في الصحف العالمية، مقتل وزير الدولة الفلسطيني زياد أيو عين على أيدي القوات الإسرائيلية وأبعاد زيارة وزير الخارجية العراقي حيدر العبادي إلى طهران واحتمال تدبير إدارة بوش استخدام وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية لأساليب تعذيب قاسية في السجون.

إعلان

صحيفة القدس العربي نعت أبو عين واصفة مقتله بجريمة حرب ضد تظاهرة سلمية لم يحمل فيها المشاركون سوى أغصان زيتون. الصحيفة اعتبرت أنه ليس من قبيل الصدفة أن تتزامن العملية مع الذكرى السابعة والعشرين للانتفاضة الأولى وقد دعت السلطة إلى الانضمام فورا إلى الاتفاقية المنظمة لعمل المحكمة الجنائية الدولية تمهديا لمحاسبة إسرائيل على جميع جرائمها.

المؤتمر العام لحركة فتح المقرر في منتصف الشهر المقبل يواجه أسئلة صعبة بحسب ما يكتب نبيل عمرو في صحيفة الشرق الأوسط وذلك في ظل فشل المفاوضات مع إسرائيل من جهة والإنقسام الفلسطيني الداخلي من جهة ثانية. عمرو يشدد على أنه ينبغي للحركة أن تحدد ما ستقوم به في حال أفشلت الولايات المتحدة توجهها إلى مجلس الأمن في خطوة تهدف إلى تحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال، وهو يرى أنه ينبغي عدم التعامل مع الحركة وكأنها حزب يلعب لعبة داخلية لأن ترتيب وضعها يمس بصورة مباشرة وأساسية كامل الوضع الفلسطيني.

ومقال في صحيفة الحياة للكاتب عبد الوهاب بدرخان، انتقد فيه زيارة رئيس الحكومة حيدر العبادي إلى إيران، معتبرا أنها تشكل إثباتا على أن العبادي بات يعتبر العراق إيرانيا وذلك بقبول الولايات المتحدة، بعدما وافقت ولو بشكل مبطن على قتال إيران لقوات تنظيم الدولة الإسلامية. فالكاتب يستغرب كيف أن الولايات المتحدة تناست على حد تعبيره أسس تدخلها في العراق، تدخل كان يهدف بداية إلى تشكيل حكومة وطنية وإلى التعاون مع سكان المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. لكن مماطلة العبادي وعدم تعاونه مع جميع الأطراف السياسية عكس ممانعة إيران لتسليح السنة كما يقول الكاتب.

وفي ملف الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية مقال في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بعنوان "أسس الإلتزام ما زالت مفقودة"، الصحيفة انتقدت تأخر الكونغرس الأميركي عن إصدار تشريع يسمح باستخدام الولايات المتحدة للقوة في العراق وسوريا لمحاربة التنظيم. وقد اشارت إلى أن من شأن هذا التأخير أن يؤدي إلى استمرار الضربات الأميركية على الدولتين، ضربات تجد الدولة الأميركية صعوبة في تمويلها.
الصحيفة ترفض البحث في شرعية الضربات معتبرة أنه مضيعة للوقت، إذ ينبغي للولايات المتحدة أن تحدد سياستها تجاه تنظيم الدولة الإسلامية كما تقول الصحيفة.

ومقال في صحيفة النهار اللبنانية لجهاد الزين ينتقد فيه عدم اعتراف أنقرة بالعلويين الأتراك كمذهب إسلامي مستقل، فيما يتراوح عددهم بين خمسة عشر وعشرين مليون مواطن.
الزين يقارن موقف تركيا تجاه العلويين بموقفها تجاه الأكراد، وهو يعتبر أن التعثر التاريخي في المسألة الكردية ورفض تركيا مطلبهم بإقامة دولة قومية لهم يتعلق بنظرتها إلى نفسها كدولة قومية للأتراك في حين أن التعثر في المسألة العلوية يتعلق بوجود حزب إسلامي يرفض وجود إسلام صحيح خارج الإسلام السني على حد قول الكاتب.

وفي الصحف الفرنسية، أجرت صحيفة اللوموند لقاء مع عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، وهي فرع من حركة الإخوان المسلمين. المقري برر تعاون حركته مع أحزاب علمانية أخرى في المعارضة بغياب الديموقراطية الجزائرية، إذ إن التوصل إليها هو هدف كامل الأحزاب في المعارضة.
المقري حذر من الأزمة الإقتصادية الحادة في الجزائر المعتمد بشكل رئيسي على تصدير النفط الذي يشهد تراجعا في أسعاره، وقد اعتبر أن الحل الأول لذلك هو زيادة الإنتاج وليس فقط زيادة الرواتب.

وفي صحيفة لو فيغارو الفرنسية مقال ينتقد اقتراح وزير الاقتصاد إيمانيويل ماكرون بزيادة فتح المحال التجارية أيام الآحاد . الصحيفة ترى أن التحليلات الاقتصادية بأن تنفيذ الاقتراح سيضاعف التوظيف ليست دقيقة لأنه لن يؤدي إلا إلى انتقال المبادلات التجارية والخدمات من المحال الصغيرة إلى المراكز التجارية الكبرى.
الصحيفة ترى أنه ينبغي لفرنسا قبل أن تتحول إلى مركز تجاري عالمي على حد قولها، ويجب أن تعمل على نشر الأمن وعلى تحسين نشاطاتها الثقافية ونوعية خدماتها الموجهة إلى السياح.

ومقال في صحيفة التايمز بعنوان "بوش كان على علم بالتعذيب، بحسب أجهزة الاستخبارات المركزية" الصحيفة نقلت عن متحدث باسم السي اي إي قوله، إن عمليات التعذيب تمت في إطار برنامج رئاسي أقر ونسق وأدير في البيت الأبيض".

ومقال في صحيفة يو أس إي توداي بعنوان: "ثلاثة أسباب لمعاودة اعتماد الاستخبارات المركزية لأساليب تعذيب". الصحيفة رأت أن حقيقة ارتكاب الأجهزة لأبشع الجرائم في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية على حد قولها تخفي خلفها حقائق أخرى قد لا تبدو واضحة للجميع، حقائق تثبت بأن تلك الأجهزة لن تتوقف عن ارتكاب جرائم، نظرا لأن أجهزة الاستخبارات تتمتع بحصانة أمام القضاء، قضاء سهل بداية عمليات التعذيب بحسب ما تذكر الصحيفة، أما السبب الأخير فهو استمرار النقاش في الحكومة حول مدى فاعلية تلك الوسائل.

وفي الختام، جدل حول صورة التقها بيتير ليك لواد صغير في ولاية أريزونا الأميركية، إذ تمكن من بيعها بمبلغ فاق ستة ملايين دولار. صحيفة ذا غارديان البريطانية أعربت عن غضبها من الموضوع رافضة اعتبار التصوير فنا ومشيرة إلى أنه تجسيد للطبيعة بأداة رخيصة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.