تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة- انتخابات

بدء الفصل الثاني من السباق في نيوهامشير

3 دَقيقةً

ما كاد المرشحون للبيت الابيض يأخذون استراحة قصيرة لتحليل فشلهم او الاستمتاع بفوزهم في مجالس الناخبين في ولاية ايوا الا ونقلوا المعركة للفوز بترشيح الحزبين الديموقراطي والجمهوري الى ولاية نيوهامشير.

إعلان

ما كاد المرشحون للبيت الابيض ياخذون استراحة قصيرة لالتقاط انفساهم وتحليل فشلهم او الاستمتاع بفوزهم في مجالس الناخبين في ولاية ايوا الاميركية الخميس، الا ونقلوا المعركة للفوز بترشيح الحزبين الديموقراطي والجمهوري الجمعة الى ولاية نيوهامشير الصغيرة.

وكان الخاسران الكبيران في هذه الاستشارة الاولى للناخبين اول من بادر الى استئناف الحملة فعاود حاكم ماساتشوستس السابق الجمهوري ميت رومني منذ الساعة الثانية صباحا نشاطه، متقدما ببضع ساعات على الديموقراطية هيلاري كلينتون التي تخوض اعنف معركة في حياتها السياسية حتى الان.

ومن المقرر ان يعقد سناتور ايلينوي الديموقراطي الشاب باراك اوباما الذي سجل انتصارا بفارق كبير في ايوا ما لا يقل عن ثلاث تجمعات انتخابية الجمعة، سعيا منه لتكرار النتيجة ذاتها في ولاية هيوهامشر الصغيرة.

وقال اوباما خلال الليل لمناصريه في ايوا "لقد نجحتم في تحقيق ما يمكن لناخبي نيوهامشير انجازه الثلاثاء، وما يمكن لاميركا القيام به في هذه السنة الجديدة"، مهنئا سكان هذه الولاية على "تجمعهم" للتأكيد على ان "زمن التغيير حان" ولتفضيل  "الامل عن الخوف".

وفاز اوباما مساء الخميس بحوالى 38% من الاصوات في مجالس الناخبين الديموقراطية في ايوا متقدما بفارق كبير على المرشح السابق لمنصب نائب الرئيس جون ادواردز الذي يطرح نفسه اليوم ك"مرشح الشعب" وعلى كلينتون التي حلت في المرتبة الثالثة.

غير ان استطلاعات الرأي ترجح فوز كلينتون في الانتخابات التمهيدية في نيوهامشر الثلاثاء المقبل وتمنحها تقدما بمعدل سبع نقاط بحسب موقع "ريل كلير بوليتيكس" على الانترنت.

وتراهن كلينتون على مناظرة تلفزيونية جديدة من المقرر ان تجري مساء السبت لتخطي نتائج الخميس واعطاء دفعة جديدة لحملتها مثلما فعل زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون عام 1992.

وابدت كلينتون "تفاؤلها" بهذا الصدد وهي التي تحسن خوض المناظرات، فيما بدت اوساطها تحت وطأة الصدمة بعد نتائج ايوا وتحدثت عن "ماراتون" لاختيار المرشح الديموقراطي.

وقال مستشارها تيري ماكوليف ان ايوا ليست سوى "ولاية واحدة من بين 27 ولاية" مدعوة لانتخاب مرشحي الحزبين خلال شهر مضيفا ان "هيلاري كلينتون ستكون المرشحة" الديموقراطية لانتخابات الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي الجانب الجمهوري، يرجح ان يواجه حاكم اركنسو السابق القس المعمداني مايك هاكابي صعوبة اكبر في اقناع دعاة الحريات المطلقة في ولاية نيوهامشر منه لاقناع القاعدة الانجيلية للحزب الجمهوري في ايوا، غير انه لا يعتزم ادخال اي تعديل على الاسلوب الذي اتبعه حتى الان وحمله الى تحقيق اول انتصار الخميس.

وقال متحدثا لشبكة فوكس نيوز "سأواصل قول الامور كما ترد في فكري"، معتبرا ان "الناس يبحثون عن شخص لا يتبنى وجهات نظرهم فحسب بل يبقى على اتصال" معهم.

واضاف "انهم يفضلون الشخص الذي يعملون معه على الشخص الذي ينصرف عنهم"، في اشارة لاذعة الى خصمه الرئيسي رجل الاعمال ميت رومني.

ويبدو السباق للفوز بالترشيح الجمهوري مفتوحا اكثر من اي وقت مضى على كل الاحتمالات.

وسيترتب على حاكم ماساتشوستس السابق ميت رومني خوض المعركة بكل ما لديه من قوة لانتزاع انتصار في نيوهامشر، بعد كل ما وظفه في الحملة من وقت واموال.

غير ان ضعف ادائه في ايوا قد يصب في مصلحة السناتور النافذ جون ماكاين الذي سبق ان فاز في هذه الولاية خلال الحملة الانتخابية عام 2000 ويتصدر استطلاعات الرأي المحلية.

ويسعى عمدة نيويورك السابق رودولف جولياني الى تجنب الغرق قبل الوصول في نهاية الشهر الى المحطات الانتخابية في الولايات الكبرى التي يراهن على نتائجها مثل فلوريدا (جنوب شرق).
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.