العراق-عنف

العنف في تزايد مقلق في العراق

ارتفع عدد "الهجمات الكبيرة" التي نفذها تنظيم القاعدة في العراق في محافظة ديالى، شمال بغداد، حيث يقوم الجيش الاميركي حاليا بعملية عسكرية على ما اعلن قائد قوات التحالف في شمال العراق الاربعاء.

إعلان

ارتفع عدد "الهجمات الكبيرة" التي نفذها تنظيم القاعدة في العراق في محافظة ديالى، معقله شمال بغداد، حيث يقوم الجيش الاميركي حاليا بعملية عسكرية على ما اعلن قائد قوات التحالف في شمال العراق الاربعاء.

وقال الجنرال الاميركي مايكل هرتلينغ في مؤتمر صحافي ان العمليات الجارية في اطار عملية "فانتوم فينكس" التي اعلن بدءها الثلاثاء، تتركز في محافظة ديالى المحاذية لبغداد حيث قتل عدد من المسلحين.

واضاف انه رغم تراجع عدد الهجمات في العراق منذ حزيران/يونيو، "ازدادت انشطة القاعدة في محافظة ديالى من حيث الهجمات الكبيرة، لكن ازدياد هذا النوع من الهجمات لا يعني ارتفاع اجمالي عدد الهجمات"، لافتا الى ارتفاع عدد العمليات الانتحارية التي تنفذها نساء.

وردا على سؤال حول معلومات عراقية اشارت الى مقتل 20 الى 30 مقاتلا من القاعدة في محافظة ديالى منذ مطلع عملية "فانتوم فينكس"، قال هرتلينغ ان هذا الرقم "شبه دقيق".

وقال "لكنني لا اريد ان اقدم حصيلة" لهذه العملية التي تجري قرب المقدادية

(100 كلم شمال شرق بغداد)، مشددا على ان العمليات تجري تحت اشراف اميركي في محافظات الشمال الاربع.

وسبق ان اعلن الجيش الاميركي الثلاثاء مقتل ثلاثة من جنوده في عملية ينفذها في محافظة صلاح الدين، من دون ان يوضح ما اذا كانوا قتلوا في عملية "فانتوم فينكس".

وينتشر نحو 24 الف جندي اميركي في محافظات ديالى وصلاح الدين وتميم ونينوى (شمال)، بحسب الجنرال هرتلينغ الذي لم يوضح اجمالي عدد الجنود الذين يشاركون في العملية ضد القاعدة.

واكد هرتلينغ ان "اكثر من 20" مسؤولا في القاعدة "اسروا او قتلوا" في الاشهر الاخيرة، من بينهم خمسة مسؤولين مهمين على الاقل.

وذكر خصوصا حيدر العفري، احد مسؤولي القاعدة في الموصل (370 كلم شمال بغداد) والذي قتل في 25 كانون الاول/ديسمبر.

واكد الجنرال الاميركي انه "واثق باختراق (القاعدة) للجيش العراقي"، وذلك بعد مقتل جنديين اميركيين في 26 كانون الاول/ديسمبر في محافظة نينوى برصاص جندي عراقي في شكل متعمد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم