كولومبيا - رهائن

وصول الرهينتين الكولومبيتين

وصلت الرهينتين الكولومبيتين كلارا روخاس وكونسويلو غونساليس الى مطار العاصمة الفنزوبلبة كراكاس برفقة هيجو تشافيزا بعد ان افرجت عنهما القوات الثورية المسلحة في كولومبيا "الفارك" وبعد احتجاز دام ستة سنوات.

إعلان

ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان الرهينتين الكولومبيتين السابقتين لدى القوات المسلحة الثورية في كولومبيا اللتين افرج عنهما الخميس، كلار روخاس وكونسيلو غونساليس، قد وصلتا جوا في الساعة 16,25 بالتوقيت المحلي (20,55 ت  غ) الى مطار كراكاس حيث كان ينتظرهما ذووهما وعدد من كبار المسؤولين الكولومبيين.

ولدى نزول غونساليس من الطائرة استقبلتها ابنتاهما باتريسيا وماريا فرناندا بردومو اللتان كانتا تحملان باقات ورد، وقد اغرورقت اعينهما بالدموع.

اما كلارا روخاس فكانت تنتظرها والدتها كلارا غوانساليس البالغة من العمر 76 عاما واحتضنتها وقبلتها بتأثر بالغ.

وكان ذوو كونسيلو غونساليس يحملون لافتات كتب عليها "الحرية الان للجميع".

وتعرفت البرلمانية السابقة كونسيلو غونساليس ايضا الى حفيدتها البالغة من العمر سنتين واحتضنتها بين ذراعيها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم