تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جدل في صفوف الديمقراطيين بشأن تصويت نيفادا

تحدث فريق حملة باراك اوباما عن احتمال ارتكاب مخالفات خلال عمليات التصويت التي جرت في ولاية نيفادا وفازت فيها هيلاري كلينتون، مثيرا بذلك رد فعل الاخيرة.

إعلان

اعلن فريق حملة الديموقراطي باراك اوباما الاحد انه تلقى اصداء تتعلق بمخالفات في التصويت خلال المجالس الانتخابية في نيفادا (غرب) التي فازت فيها السبت هيلاري كلينتون التي سارع فريقها الى الرد.

وذكر متحدثون باسم اوباما للصحافة ان فريق كلينتون طلب من الناخبين في نشرة دعائية ان يصلوا الى المجالس الانتخابية قبل الساعة 11,30 فيما تنص القواعد المطبقة في نيفادا للمجالس  الديموقراطية على ان في استطاعة الناخبين تسجيل اسمائهم حتى الساعة الثانية عشرة.

وقال المتحدث بيل بورتون "على رغم القواعد الواضحة والمواعيد المحددة من قبل الحزب الديموقراطي في نيفادا، والتي تنص على بقاء ابواب المجالس الانتخابية مفتوحة وتمكن الناخبين من تسجيل اسمائهم حتى الساعة الثانية عشرة، فان فريق كلينتون شجع على غلق الابواب في الساعة 11,30".

واضاف ان "ذلك ادى الى الارتباك ودفع اشخاصا الى مغادرة المجالس الانتخابية قبل ان يتمكنوا من المشاركة فيها".

وسارع فريق كلينتون الى نفي هذه الاتهامات الاحد، ثم اتهم فريق اوباما بأنه يجد صعوبة بالقبول بهزيمة يوم السبت وانه اندفع الى "تخويف الجماهير واستخدام وسائل لترهيب" الناخبين.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.