تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوش يعلن تشديد العقوبات على الخرطوم

اعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش في خطاب القاه واشنطن ان بلاده ستفرض عقوبات جديدة على السودان بسبب استمرار العنف في اقليم دارفور

إعلان

واشنطن 29-5-2007 (ا ف ب) - اعلن مسؤولون اميركيون ليل الاثنين الثلاثاء ان الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على السودان في اطار النزاع في دارفور وستطلب قرارا جديدا من مجلس الامن الدولي لمعاقبة الخرطوم.

وقال المسؤولون في لقاء مع صحافيين في البيت الابيض شرط عدم كشف هوياتهم، ان الرئيس الاميركي جورج بوش سيعلن هذه الاجراءات الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (12 تغ) في تصريح يتضمن اتهامات موجهة الى الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وتابعوا ان الولايات المتحدة تريد تعزيز العقوبات الحالية باضافة تدابير ضد 31 شركة لتصدير النفط ومبادلات تجارية ومالية مع الولايات المتحدة وباستهداف مسؤولين كبيرين اثنين في الحكومة السودانية.

وقال بوش في تصريح ادلى به في البيت الابيض ان متابعة "تحرك الرئيس البشير خلال الاسابيع الاخيرة يظهر لائحة طويلة من الوعود بالتعاون مع وضع اساليب عرقلة جديدة" في الوقت نفسه.

وقال المسؤولون الاميركيون ان العمل بالعقوبات الجديدة سيبدأ اعتبارا من اليوم الثلاثاء، مشيرين الى ان الدبلوماسيين الاميركيين سيحاولون الحصول على دعم عبر قرار جديد يصدر عن مجلس الامن الدولي وسيبذلون اقصى الجهود لتجاوز مقاومة محتملة من الصين لمثل هذا القرار.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.