تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة - انترنت

ميكروسفت تهدد ياهو بشراءه

2 دَقيقةً

قدمت شركة ميكروسفت عرضا قيمته 44،6 مليار دولار من اجل شراء موقع ياهو بدون إنتظار موافقة من هذا الأخير.

إعلان

حددت شركة مايكروسوفت الاميركية للبرمجيات السبت مهلة ثلاثة اسابيع لادارة مجموعة "ياهو" للانترنت، للتوصل الى اتفاق اندماج، تحت طائلة التعامل مباشرة مع مساهمي محرك البحث العملاق وتخفيض عرضها.

وصرحت مايكروسوفت مهددة ياهو بعرض معاد "اذا تعذر علينا عقد اتفاق في الاسابيع الثلاثة المقبلة، سنضطر الى التعاطي مباشرة مع مساهميكم".

وحذرت مايكروسوفت مدراء "ياهو" من ان هذه المبادرة ستؤدي "من منظارنا الى عواقب غير مرغوبة على قيمة شركتكم، ما سينعكس على مقومات عرضنا" بعد مراجعته.

وتندر العروض المعادية في اوساط التكنولوجيات المتطورة حيث غالبا ما تعتمد قيمة الشركة على قيمة مجموعاتها. وقد يؤدي عرض معاد الى نزيف الموظفين ذوي الكفاءة العالية الذين غالبا ما يتعذر استبدالهم، الامر الذي تود مايكروسوفت تجنبه.

واشار عملاق البرمجيات الى ان احد الخيارات المتاحة هو في الدفع الى انتخاب مسؤولين مؤيدين لقضيته في مجلس ادارة "ياهو" في اثناء الجمعية العامة المقبلة لمساهمي المجموعة.

وشدد المدير العام لمايكروسوفت ستيف بالمر في رسالة مفتوحة الى ادارة "ياهو" على ان اي تطور لم يحدث منذ الاول من شباط/فبراير، تاريخ اعلان اهتمام شركته بالاندماج مع المجموعة.

واقترحت مايكروسوفت شراء "ياهو" في عملية تسدد بالسيولة والاسهم مقيمة هدفها ب42 مليار دولار. وشكل هذا السعر بالنسبة الى مساهمي "ياهو" ربحا بنسبة 62% مقارنة بسعر الاغلاق الذي احرزته مجموعتهم في المساء السابق.

غير ان ادارة "ياهو" رفضت العرض، معتبرة انه لا يعكس بما فيه الكفاية قدرة المجموعة على التطور.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.