تخطي إلى المحتوى الرئيسي
افغانستان - عنف

الرئيس كرزاي ينجو من محاولة اغتيال

1 دَقيقةً

اعلنت حركة طالبان انها نفذت هجوما عسكريا إستهدف الرئيس حميد كرزاي خلال عرض عسكري في كابول. الرئيس الأفغاني تم إجلاؤه بسرعة من مكان العرض فيما قتل مساعد له وثلاثة عناصر من طالبان.

إعلان

 قتل شخص على الاقل واصيب احد عشر اخرون بجروح، بينهم اثنان او ثلاثة برلمانيين افغان، اليوم الاحد في الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في كابول وتبنته حركة طالبان، كما اعلن مسؤول عسكري افغاني لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال محمد ظاهر عظيمي "لدينا معلومات طبية مفادها ان شخصا قتل واصيب احد عشر اخرون بجروح. وجرح نائبان او ثلاثة".

واعلن الرئيس الافغاني حميد كرزاي توقيف قسم من منفذي الاعتداء على العرض العسكري الذي كان يشارك فيه وخرج منه سليما.

وقال كرزاي في تصريح تلفزيوني مباشر "لحسن الحظ سارعت قوات الامن الافغانية الى حمايتي"، واضاف "لقد تم اسر البعض منهم"، مؤكدا ان الوضع تحت السيطرة.

واعلنت حركة طالبان لوكالة فرانس برس انها اطلقت عددا من الصواريخ على العرض الذي كان يضم الاف الجنود وكان يفترض ان يكون احد اهم العروض العسكرية هذه السنة في افغانستان.


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.