تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الاوروبي قلق بخصوص الانتخابات في مقدونيا

طالب الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا باعادة الانتخابات في مكاتب الاقتراع التي وقعت فيها اعمال عنف خلال الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد في مقدونيا.

إعلان

قالت كريستينا غلاش المتحدثة باسم سولانا في بيان ان "سولانا يدعو الى التهدئة ويطالب بتنظيم انتخابات جديدة في مكاتب الاقتراع التي وقعت فيها حوادث".

واعرب سولانا، كما المفوضية الاوروبية عن "قلقه العميق من المشكلات" التي سجلت خلال الاقتراع الاحد في مقدونيا.

واضافت "انه يتابع الوضع عن كثب وهو على اتصال بكافة الاطراف" مشيرة الى ان سولانا يتوقع الان من سلطات سكوبيي ان "تحسن الوضع" الميداني.

وتخللت الانتخابات اعمال عنف اوقعت قتيلا وتسعة جرحى في المناطق حيث الغالبية الالبانية.

ويعتبر الاقتراع اختبارا للنضوج السياسي في البلاد المرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي منذ 2005.

وكانت المفوضية الاوروبية اكدت مرارا انه اذا واصلت حكومة مقدونيا الاصلاحات، تأمل في ان تتمكن من التوصية في تشرين الثاني/نوفمبر بفتح مفاوضات الانضمام رسميا الى الاتحاد والتي قد تستمر لسنوات.
  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.