تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تسفانجيراي: زيمبابوي باتت تحت حكم عسكري

أعلن زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانجيراي ان زيمبابوي باتت ترزح تحت وطئة حكم عسكري.

إعلان

اعلن زعيم حركة التغيير الديموقراطي في زيمبابوي في مؤتمر صحافي في العاصمة هراري "ان البلد بات اليوم واقعيا بقيادة مجلس عسكري".

واضاف "لقد تم تعريض شعبنا لفظائع مولتها الدولة".

ومورغان تسفانجيراي الذي حل اولا في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية، يتوقع ان ينافس رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الموجود في السلطة منذ 1980، اثناء الدورة الثانية المقررة في 27 حزيران/يونيو.

وأضاف ان المعارضة سترفض الاعتراف بشرعية الرئيس روبرت موغابي في حال اعلانه فائزا في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 27 حزيران/يونيو.

واضاف رئيس حركة التغيير الديمقراطي في مؤتمر صحافي في هراري "ان عدم شرعية هذا النظام ستتأكد في حال اعلن موغابي نفسه فائزا".

وكان تسفانجيراي كسب الدور الاول من الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي ويتنافس في الدور الثاني من هذه الانتخابات في 27 حزيران/يونيو موغابي الذي يحكم البلاد منذ 1980.

من جهة اخرى اكد زعيم المعارضة انه سيخوض هذه المنافسة رغم تصاعد العنف السياسي في البلاد.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.