تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أم كلثوم، نجم لم يأفل

بعد مرور ما يزيد عن 30 عاما من وفاة كوكب الشرق، لاتزال موسيقى أم كلثوم تحظى بالاهتمام ذاته. بمناسبة تنظيم معهد العالم العربي لمعرض خاص بسيدة الطرب العربي، التقت فرانس24 ببعض معجبيها من الشباب الذين أدلوا بآرائهم لنا.

إعلان

أم كلثوم، نجم لم ينطفئ


" أعشق أم كلثوم، ليس فقط لموهبتها الفنية ولكن لأنها تذكرني بماض مجيد"، يقول عابد، 25 سنة وهو مهندس مقيم بمدينة تولوز الفرنسية، فهو يستمع لأغاني كوكب الشرق بدون انقطاع لأنها تعود به إلى ذكريات ممتعة، إلى درجة  أنها صبحت ضرورية في حياته.


وديع تربي، 29 سنة، سوري يعمل في القطاع الفندقي بفرنسا، تربطه هو الآخر علاقة هيام بفن أم كلثوم، فأيامه تمضي على إيقاع روائع أم كلثوم من قبيل " الأطلال" و" إنت قلبي"  التي " تجعله يحب الحياة" على حد تعبيره.


مافتئ فن أم كلثوم يذكر حتى من طرف شباب اليوم وبعد أن فقدتها الساحة الفنية العربية يوم 3 فبراير / شباط 1975 أي منذ ما يزيد عن 30 عقدا، وحضر جنازتها ملايين الأشخاص المكلومين.


معهد العالم العربي في باريس يكرم هرم الموسيقى العربية من خلال معرض يفتتح 17 يونيو / حزيران ويستمر إلى غاية 2 نوفمبر / تشرين الثاني 2008، فباريس هي المدينة الوحيدة التي غنت فيها أم كلثوم خارج العالم العربي عام 1967 وكان ذلك بقاعة الأولمبيا الشهيرة.


وتجاوز صوت أم كلثوم حدود وطنها مصر، إذ أطربت جل العواصم العربية وتركت بصمتها على طفولة أجيال عربية بأكملها." تعودت على الاستماع إلى أم كلثوم منذ صغر سني، خاصة عند جدي وجدتي"، يقول عابد، "كانت تطرب ليالينا، ولم نكن نضيع فرصة الاستماع إليها في كل ليلة ".



يعتقد أن أم كلثوم ولدت عام 1904، فتاريخ ميلادها يبقى غامضا، إذ يعتقد البعض أنها ولدت بتاريخ 31 ديسمبر / كانون الأول، وذلك في قرية طماي الزهايرة حيث كان أبوها يشتغل كمؤذن. بدأت الغناء بتأدية أغاني دينية إسلامية عن عمر صغير جدا، و استقرت عام 1923 بالقاهرة لتبدأ فعليا مسيرتها الفنية.


و عاصرت أم كلثوم الملك فؤاد والملك فاروق في مصر، وثورة 1952، وعهدة الرئيس ناصر، وخصصت ثلث أعمالها الفنية خلال ستينات القرن الماضي لأغاني وطنية، كما اشتهرت بدعمها لجمال عبد الناصر، الذي كان مولوعا بطربها.



 

" رمز الفن الكامل"



منذ بداية مشوارها، اختارت أم كلثوم الاعتماد على القصائد في غنائها، إذ عملت على إخراج أكبر القصائد العربية إلى النور، وتغنت بقصائد أبي فراس الحمداني، وعمر الخيام، وقصائد أحمد شوقي – 1868/ 1932-.



وأعطت الكلمات كل معانيها بفضل صوتها القوي.  يقول جورج حاتم، 39 سنة، وهو مخرج لبناني ومن المعجبين المخلصين لسيدة الطرب العربي أنه " يحس بقوة الكلمات عندما تتغنى بها أم كلثوم"، وتضيف غادة نامان، 33 ربيعا، سورية وحاصلة على الدكتوراه في الأداب الفرنسي، "من أول نبرة، ننجذب ، ولا نستطيع مقاومة رغبة متابعة الاستماع حتى النهاية" لأن أم كلثوم تمثل بالنسبة لها " نوعا من الغناء الفريد الذي لن يتكرر، ولهذه الغاية يستمع إليها الشباب".




 

"ظروف إيجابية"



وصلت شهرة أم كلثوم إلى أوجها في ظروف استثنائية،" فقد كانت محاطة بأكبر الموزعين والشعراء العرب" حسب وديع تربي، فقد تعاملت مع أحمد رمزي وزكرياء أحمد، في حين أدخلها محمد القصبجي عالم العود وأصبح موزعها الخاص. كما، وبطلب من الرئيس ناصر، تعاملت مع أحد أعمدة الموسيقى العربية، محمد عبد الوهاب.



موسيقى ورسالة كونية



كانت أم كثوم حريصة على جودة أعمالها ولم تتردد في إضفاء طابع عصري على أعمالها، وأشرطتها لا تزال تباع بشكل جيد في معظم الأقطار العربية. و تزامنت أغنية " إنت عمري" أحد أشهر روائعها ونتيجة تعاملها مع الفنان محمد عبد الوهاب، مع اكتشاف آلة موسيقية جديدة آنذاك وهي القيثارة، التي حرصت على إدماجها في هذه الأغنية بالرغم من أن النقاد أوصوها بتجنب ذلك. وحسب جورج حاتم فقد "كان ذلك بالضبط ما أعطى الأغنية شهرتها".



ويضيف حاتم أن أغاني أم كلثوم تذكره بجميع لحظات حياته" الحلوة منها والمرة"، "أغانيها تتوجه إلى الشباب لأن أم كلثوم كانت تتقن التعبير عن المعاناة وهي ليست منحصرة بزمان أو مكان معين". والمضحك في الأمر، يضيف عابد هو أننا " عندما نرى شابا يستمع إلى موسيقى أم كلثوم ليلا، نعتقد مباشرة أنه يعيش قصة غرامية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.