تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إقتصاد - تضخم

اسعار الغذاء ترفع التضخم في دول الخليج إلى مستوى قياسي

2 دَقيقةً

تشهد منطقة الخليج ارتفاعا في التضخم وتربط معظم دول المنطقة ومنها سلطنة عمان عملاتها بالدولار الامريكي وهو ما يعمل على رفع تكلفة الواردات.

إعلان

ارتفع معدل التضخم في سلطنة عمان إلى مستوى  قياسي جديد بلغ 12.4 بالمئة في ابريل نيسان الماضي في وقت يعزز ارتفاع اسعار الغذاء  
العالمية والايجارات ضغوط الغلاء في أنحاء الخليج أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم.

وقالت وزارة الاقتصاد الوطني في موقعها على الانترنت اليوم الاثنين إن أسعار المواد  الغذائية والمشروبات والتبغ والتي تمثل نحو ثلث مؤشر اسعار المستهلكين قفزت 21.6 في المئة على مدى 12 شهرا حتى 30 ابريل.وساعدت الايجارات أيضا على ارتفاع المؤشر للشهر الحادي عشر على التوالي بصعودها
16. بالمئة في ابريل.وقالت الوزارة إن مؤشر أسعار المستهلكين سجل 122.10 نقطة في 30 ابريل مقارنة  مع 108.6 نقطة في قبل عام.

وارتفعت الاسعار 1.2 في المئة مقارنة مع مارس اذار.وتشهد منطقة الخليج ارتفاعا في التضخم وتربط معظم دول المنطقة ومنها سلطنة  
عمان عملاتها بالدولار الامريكي وهو ما يعمل على رفع تكلفة الواردات.وأظهرت البيانات أن أسعار الحبوب قفزت 36.7 في المئة والحليب ومنتجات الألبان  
30.4 بالمئة في ابريل.

وقالت مونيكا مالك خبيرة اقتصاد المنطقة لدى بنك الاستثمار المجموعة المالية-  هيرميس "ما سيحدث بعد ذلك يتوقف بدرجة كبيرة على اسعار الغذاء العالمية والدولار  
الأمريكي."سيظل التضخم في عمان ومنطقة الخليج مرتفعا ويواصل الصعود حيث سيزيد النمو  الاقتصادي القوي حجم الطلب ولاسيما على المساكن."

وقال رئيس البنك المركزي العمان حمود بن سنجور الزدجالي مرارا إن السلطنة  ملتزمة بالابقاء على ربط عملتها بالدولار وهي السياسة التي ساعدت في جذب الاستثمارات  الأجنبية. لكن المعاملات الآجلة تظهر أن المستثمرين يراهنون على امكانية ارتفاع  الريال العماني 2.7 بالمئة في غضون عام.

ونقلت صحيفة ارابيان بيزنس هذا الاسبوع عن سلطان ناصر السويدي محافظ مصرف  الامارات المركزي قوله إن التضخم في الخليج سيتراجع مع تحسن معروض المساكن والأغذية.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز في مايو ايار أن يكون التضخم في الامارات بلغ أعلى  مستوى في 20 عاما مسجلا 11.4 بالمئة العام الماضي. وتنشر الامارات بيانات التضخم مرة  
واحدة في العام.

وقال السويدي "التضخم قضية مؤقتة قصيرة الأجل هنا لأنه ناتج عن السوق العقارية  لتي يتعين أن تستقر في نهاية الأمر."

وبغية مواجهة التضخم زادت حكومات الخليج القيود على الاسعار ورفعت الدعم  وأجور الموظفين.وفي وقت سابق من العام أمر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان بزيادة أجور  
موظفي الدولة بما يصل إلى 43 في المئة.

وزاد البنك المركزي العماني الاحتياطي الالزامي للبنوك للمرة الثالثة في اقل من  عام الاسبوع الماضي لاجبار المصارف على الاحتفاظ بمبالغ أكبر في خزائنها كوسيلة لخفض نمو  
المعروض النقدي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.