تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غزة- غارات اسرائيلية

غارات اسرائيلية تقتل 6 فلسطينيين

3 دَقيقةً

قتل ستة فلسطينيين في ثلاث غارات جوية شنها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة تزامنا مع اعلان التهدئة في غزة. و كانت حماس اكدت الثلاثاء انها ستلتزم التهدئة مع اسرائيل.

إعلان

قتل ستة فلسطينيين بينهم خمسة ناشطين الخميس في ثلاث غارات جوية اسرائيلية على قطاع غزة، تزامنا مع اعلان اسرائيل وحركة حماس اتفاقهما على بدء المرحلة الاولى من التهدئة في القطاع صباح الخميس.

واكدت حماس في القطاع انها ستلتزم التهدئة مع اسرائيل موضحة ان "المباحثات حول التهدئة" بواسطة مصر "لم تنته ولكنها تسير بشكل ايجابي".

وقتل ستة فلسطينيين بينهم خمسة ناشطين الثلاثاء في ثلاث غارات جوية شنها الجيش الاسرائيلي على ناشطين في قطاع غزة كما افاد شهود عيان ومصادر طبية لوكالة فرانس برس.

وقال الطبيب معاوية حسنين المدير العام لدائرة الاسعاف والطوارىء لوكالة فرانس برس ان خمسة اشخاص "استشهدوا واصيب عدد من المدنيين في المنطقة في الغارة الجوية الاسرائيلية التي استهدفت سيارة مدنية في منطقة القرارة شرق خان يونس" في جنوب قطاع غزة.

واضاف حسنين ان "الجثث كانت متفحمة والاصابات اغلبها من المواطنين في المنطقة".

من جهة اخرى، افادت المصادر نفسها عن مقتل فلسطيني واصابة خمسة اخرين في غارتين جويتين اسرائيليتين على دير البلح في جنوب قطاع غزة.

وقال مصدر طبي من مستشفى شهداء الاقصى لوكالة فرانس برس "وصلنا شهيد وخمس اصابات في غارتين جويتين على دير البلح".

واوضح حسنين "تم التعرف على هوية الشهداء الستة وهم معتز دغمش وعز العزازي ومحمود الشندي ومحمود عسلية واحمد دغمش وصلاح قدوحة الذي استشهد في غارة دير البلح".

وقال شهود عيان ان "معتز دغمش واحمد دغمش وعز العزازي ومحمود الشندي هم عناصر من تنظيم جيش الاسلام بينما محمود عسلية من سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي.

وتنظيم جيش الاسلام معروف بقربه من تنظيم القاعدة.

وقال حسنين "اصيب ثلاثة مواطنين في منطقة حكر الجامع في دير البلح اثر غارة جوية اسرائيلة اثنان منهم اخوة، كما اصيب اثنان اخران في غارة جوية اخرى على شارع البيئة في دير البلح".

واعلنت سرايا القدس قيامها "بقصف (مدينة) سديروت (الاسرائيلية) بخمسة صواريخ ردا على التصعيد الاسرائيلي".

من جهتها، اكدت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي وقوع غارتين جويتين استهدفتا سيارتين تنقلان "ارهابيين" وغارة ثالثة على مقاتلين كانوا ينتقلون سيرا في جنوب ووسط قطاع غزة.

وتزامنت اعمال العنف هذه مع اعلان القاهرة ان الدولة العبرية وحركة حماس اتفقتا على ان تبدأ الخميس المرحلة الاولى من التهدئة في قطاع غزة.

واعلن مسؤول مصري رفيع المستوى لوكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان اسرائيل والفلسطينيين اتفقوا على بدء المرحلة الاولى من التهدئة في قطاع غزة "اعتبارا من الساعة السادسة (03,00 ت غ) بعد غد الخميس".

وقال المسؤول المصري "في ضوء الرؤية المتكاملة التي طرحتها مصر لمعالجة الوضع الراهن، وافق الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي على المرحلة الاولى من هذه الرؤية والمتمثلة في بدء تهدئة متبادلة ومتزامنة فى قطاع غزة اولا اعتبارا من الساعة السادسة صباح بعد غد الخميس".

وفي وقت لاحق، اكدت وزارة الخارجية المصرية موافقة اسرائيل وحركة حماس على وقف "كافة الاعمال العدائية والعسكرية" في قطاع غزة اعتبارا من صباح الخميس، ومواصلة جهود القاهرة لتثبيت التهدئة وتنفيذ "بقية عناصر الرؤية المصرية لمعالجة الوضع الراهن" في الاراضي الفلسطينية.

واوضح مصدر دبلوماسي عربي في القاهرة لوكالة فرانس برس ان الجهود المصرية تستهدف "علاجا شاملا للاوضاع في الاراضي الفلسطينية سواء على صعيد التهدئة مع اسرائيل او على صعيد المصالحة الوطنية الفلسطينية".

من جهته، قال فوزي برهوم الناطق باسم حماس لوكالة فرانس برس "نحن في حماس ملتزمون بداية التوقيت الذي ستضعه مصر لاطلاق التهدئة".

واكد ان "المباحثات حول التهدئة لم تنته ولكنها تسير في شكل ايجابي ونقترب من اعلان الاتفاق حول التهدئة".

واضاف برهوم "من حقنا ان نرد على اي اعتداءات من العدوان الاسرائيلي حتى بداية اطلاق التهدئة".

وكانت الاذاعة الاسرائيلية العامة اكدت الاسبوع الماضي ان الدولة العبرية تود تخفيف اجراءات الحصار على ثلاث مراحل ومن المتوقع في هذا الاطار ان تقترح في مرحلة اولى تخفيف القيود المفروضة على دخول المساعدات الانسانية الى قطاع غزة في حال وقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

وقتل 515 شخصا على الاقل معظمهم ناشطون فلسطينيون منذ استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين في مؤتمر انابوليس في الولايات المتحدة نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2007 بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.