تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تفرج عن أكثر من ألف سجين مناصر للتبت

أطلقت الصين سراح أكثر من ألف سجين من الذين تم اعتقالهم في أعقاب أعمال الشغب الدموية في التبت حسب ما قاله مسؤول كبير اليوم الجمعة. وأضاف المسؤول أن 116 آخرون ينتظرون المحاكمة.

إعلان

قال مسؤول كبير اليوم الجمعة  إن الصين أطلقت سراح معظم الذين تم اعتقالهم في اعقاب اعمال الشغب 
الدموية في التبت وعددهم 1315 شخصا لأن الجرائم التي ارتكبوها كانت 
بسيطة.
 

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن بالما تريلي نائب 
رئيس حكومة التبت قوله إن محاكم في التبت أصدرت حتى الآن أحكاما ضد 42 
شخصا بشأن جرائم تشمل اشعال الحرائق عمدا والسرقة والتجمع للاعتداء 
على مؤسسات الدولة.


وأضاف المسؤول أن 116 آخرين ينتظرون المحاكمة بينما أطلق سراح 
1157.


وكان بالما تريلي يتحدث بعدما قالت منظمة العفو الدولية المدافعة 
عن حقوق الانسان في تقرير أمس الخميس أن اكثر من 1000 شخص لا يزالون 
معتقلين بدون اتهام في التبت في أعقاب أعمال الشغب.


وقالت الصين إن التقرير "لا يحمل أدنى قدر من المصداقية".


وقالت السلطات الصينية إن من بين الاثنين والأربعين الذين صدرت بحقهم 
عقوبات تم سجن 30 في ابريل نيسان لفترات تتراوح بين ثلاث سنوات والسجن 
مدى الحياة. وقالت شينخوا إن مجموعة أخرى من 12 شخصا صدرت ضدهم أحكام 
هذا الاسبوع دون أن تحدد الجرائم التي ادينوا بها أو عقوباتهم.


وتقول السلطات الصينية إن 19 شخصا قتلوا في أعمال الشغب المناهضة 
للحكم الصيني في التبت والتي اندلعت في لاسا عاصمة الاقليم يومي 14 و15 
مارس اذار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.