تخطي إلى المحتوى الرئيسي
افغانستان

الافراج عن فرنسي خطف نهاية الشهر الماضي

1 دَقيقةً

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة انه تم "الافراج" اعن رجل اعمال فرنسي ومرافقيه الافغانيين بعدما خطفوا في نهاية ايار/مايو وأنه "بصحة جيدة".

إعلان

قالت الوزارة "اطلق سراح جوهان فريكوس امس (الخميس) مع مرافقيه الافغانيين" مضيفة "انه بصحة جيدة وفي طريقه الى فرنسا".

وكان الفرنسي البالغ من العمر 37 عاما مقيما منذ سنوات عديدة في افغانستان حيث كان يدير شركة بناء. وخطف في 29 ايار/مايو في ولاية غزنة على الطريق بين قندهار (جنوب) وكابول برفقة معاون له وسائقه.

وكانت وكالة فرانس برس امتنعت عن نشر اي معلومات حول خطفه بطلب من السلطات الفرنسية حرصا منها على امن المخطوف.

وفي كابول اكد ضابط في اجهزة الاستخبارات الافغانية النبأ طالبا عدم ذكر اسمه.

وقال "تم الافراج عن مواطن فرنسي ومعاونيه الافغانيين بعد اسابيع على خطفهم في ولاية غزنة".

ولم تكن اي جهة تبنت عملية الخطف واكد المتحدثون باسم طالبان مرارا انهم غير مسؤولين عنها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.