تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيونغ يونغ دمرت برج التبريد في مفاعلها النووي

أفادت شبكة (ام.بي.سي) الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية دمرت برج التبريد في محطتها النووية التي تعود للحقبة السوفيتية.

إعلان

ولم تعط المحطة التي ارسلت فريقا لتغطية الحدث اي تفاصيل على الفور كما لم تبث اي مشاهد.

وكان يفترض اساسا ان تبث محطات تلفزة عالمية بشكل مباشر هذا الحدث الهادف الى اثبات التزام النظام الشيوعي في عملية نزع الاسلحة النووية، لكن بعض المحطات اشارت الى حصول اعطال تقنية في المكان.

واعلن وزير الخارجية الكوري الجنوبي يو ميونغ هوان انه ليس بوسعه تاكيد المعلومات التي اوردها تلفزيون "ام بي سي" اذ انه ليس هناك اي اتصال مع الموجودين في الموقع.

وبموجب اتفاق ابرمته في شباط/فبراير 2007 مع الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا، تعهدت كوريا الشمالية بوقف انشطة منشآتها النووية ثم تفكيكها مقابل مساعدة بمليون طن من النفط، تعتبر حيوية لهذا البلد الذي يعد 23 مليون نسمة ويعاني من نقص كبير في الطاقة.

وابدى النظام الكوري الشمالي حسن نيته عبر وقف الانشطة في منتصف تموز/يوليو 2007 في مفاعل يونغبيون الذي يعتبر اساس برنامجه النووي العسكري وحيث تتم معالجة البلوتونيوم.

ويضم يونغبيون الواقع على بعد مئة كلم شمال العاصمة بيونغ يانغ، مفاعل ابحاث بقدرة 5 ميغاواط ومركزا لمعالجة البلوتونيوم.

وسلمت كوريا الشمالية الخميس اعلانا حول انشطتها لنووية بعد تاخر لسبعة اشهر، للصين ابرز حليف لها في بادرة لاقت ترحيبا لدى المجموعة الدولية.

ونقلت الصين بدورها الاعلان الجمعة الى الدول الاخرى المشاركة في المفاوضات حول نزع الاسلحة النووية الكورية الشمالية كما اعلن كريستوفر هيل كبير المفاوضين الاميركيين في هذا الملف.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.