تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى وخسائر مادية في الصين واليابان

تسبب إعصار "موراكوت" الأحد في مقتل 12 وانهيار منازل وفيضانات في تايوان، كما ضرب سواحل شرق الصين حيث توفي طفل وأجلت السلطات نحو مليون شخص. كما ضرب إعصار "إيتو" اليابان فأودى بحياة 9 على الأقل.

إعلان

أ ف ب - اجلت السلطات الصينية نحو مليون شخص من الاقاليم الساحلية شرق البلاد والتي ضربها الاعصار موراكوت الاحد بعد مروره في تايوان حيث خلف عددا من القتلى، وتسبب باسوأ فيضانات تشهدها تلك البلاد خلال 50 عاما.

واعلنت هيئة الارصاد الجوية الصينية ان الاعصار الذي تسبب باحتجاز عشرات الالاف من الاشخاص في تايوان، ضرب مقاطعة فوجيان بعد ظهر الاحد بالتوقيت المحلي (8,20 ت غ).

وفي وقت سابق من النهار، قتل طفل في الرابعة من عمره واربعة بالغون في مدينة ونجو الصينية بعدما طمروا تحت انقاض منزل انهار بسبب الامطار الغزيرة والرياح العاتية، كما افادت وكالة انباء الصين الجديدة.

وتم اجلاء نحو مليون شخص من منازلهم في فوجيان وشيجيانغ المجاورة.

وتهب في الوقت نفسه العاصفة غوني المدارية على الصين. وافادت وسائل الاعلام الصينية ان ثلاثة صيادين لقوا حتفهم واعتبر 26 مفقودين في عشرة حوادث بحرية تسببت بها العاصفة بالقرب من جزيرة هينان الجنوبية.

وفي تايوان، اكد مسؤولون محليون مقتل ثلاثة اشخاص، في حين اعتبر 31 شخصا في عداد المفقودين بسبب الاعصار الذي تسبب بهطول 2500 ملم من المطر على مقاطعة بنغتنغ الجنوبية.

واحتجزت المياه عشرة الاف شخص على الاقل في ثلاث مدن ساحلية، وقال مسؤولون ان عشرات الالاف غيرهم محتجزون في تاينان وشياي.

واظهرت صور التلفزيون فندقا من ستة طوابق ينهار في تايتونغ جنوب شرق تايوان بسبب السيول.

وفي اب/اغسطس 1959، خلف اعصار 667 قتيلا والف مفقود في تايوان.

وتسبب الاعصار موراكوت في تايوان باضرار لا تقل عن 832 مليون دولار تايواني (26 مليون دولار) في القطاع الزراعي وحرم اكثر من مليون منزل من التيار الكهربائي بحسب مسؤولين محليين.

وتسبب الاعصار بسيول وانزلاقات في التربة مع مروره بالقرب من الفيليبين متجها الى تايوان.

واعلن مكتب الدفاع المدني في مانيلا ان العاصفة تسببت بمقتل 21 شخصا في الاجمال بمن فيهم سائحان فرنسيان وسائح بلجيكي، وان سبعة اشخاص لا يزالون مفقودين.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.