تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل ستنصب هوائيي رادار في صحراء النقب

قررت السلطات الإسرائيلية تنصيب هوائيي رادار عملاقين في صحراء النقب في الوقت الذي يثير فيه البرنامج النووي والبالستي الإيراني مخاوف المسؤولين في الدولة العبرية.

إعلان

ذكرت صحيفة "معاريف" الجمعة ان الجيش الاسرائيلي سينصب هوائيي رادار عملاقين في صحراء النقب (جنوب) في اطار الوسائل الدفاعية في مواجهة ايران.

واوضحت ان ارتفاع الهوائيين، وهما "الاعلى في الشرق الاوسط"، سيبلغ 400 متر وسينصبان في منطقة المفاعل النووي القريب من مدينة ديمونا المحظورة على الطيران.

وردا على استفسار من وكالة فرانس برس قال ناطق باسم الجيش الاسرائيلي "انها منشأة عسكرية مرتبطة بنشاطاتنا العسكرية العادية" دون مزيد من التفاصيل.

واضافت "معاريف" ان الاعمال التي يفترض ان تبدأ في غضون اسبوعين ستنجز في ثلاثة اشهر وسيتم تثيبت الهوائيين بكابلات الى الارض.

وتابعت الصحيفة تقول "يحظر توضيح اغراض نصب هذين الهوائين. الشيء الوحيد الذي يمكن الكشف عنه هي انهما سيخدمان تساحال" الجيش الاسرائيلي.

من جهة اخرى اشارت "معاريف" الى ان "الاعمال التي تقوم بها الولايات المتحدة لبناء محطة رادار مضاد للصواريخ في النقب الغربي ماضية قدما".

وتقيم  الولايات المتحدة في اسرائيل موقع ردار مضاد للصواريخ لتعزيز قدراتها الدفاعية في المنطقة في مواجهة احتمال تعرضها الى صواريخ بالستية على ما اوضح متحدث باسم البنتاغون في 29 ايلو/سبتمبر.

والرادار الذي يبلغ مداه اكثر من الفي كيلومتر هو قيد الانشاء في صحراء النقب في جنوب اسرائيل على ما ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة.

وتتزامن اقامة موقع الرادار هذا مع القلق الذي يثيره البرنامج النووي والبالستي الايراني في حين يكثر المسؤولون الايرانيون من التصريحات المهددة للدولة العبرية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.