تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البورصات الآسيوية تشهد هبوطًا حادًا

تراجعت مؤشرات البورصات الآسيوية بشكل حاد خلال جلسة الجمعة متأثرة بانهيار بورصة وول ستريت في الأمس. فقد هبط مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو بنسبة 11 بالمئة فيما تراجع مؤشرا سيول وسنغفورة بنسبة 7 بالمئة.

إعلان

تراجع مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو حوالى 11% في بداية الجلسة اليوم الجمعة، متأثرا بموجة الهلع الجديدة التي ادت الى انهيار وول ستريت امس.

ففي الساعة 9,40 (00,40 ت غ)، تراجع مؤشر نيكاي 225، 976,29 نقطة (-10,66%) الى 8,181,20 نقطة.

وهذه هي المرة الاولى منذ حزيران/يونيو 2003 يتخطى مؤشر نيكاي عتبة 9 الاف نقطة.

وعلقت بورصة اوساكا الثانية في اليابان تسعير بعض الخيارات والمنتجات الاخرى المشتقة بسبب التراجع الكبير للاسعار، كما ذكرت وكالة كيودو للانباء.

وفي نيويورك، انهى مؤشر داو جونز جلسة الخميس بتراجع كبير بلغ 7,33%، لان المستثمرين يتخوفون من وضع المصارف الاميركية وشركة جنرال موتورز لصناعة السيارات.

 

وتراجعت بورصة سيول اليوم الجمعة 5,12% في الساعات الاولى للمبادلات، متأثرة بتراجع وول ستريت التي شهدت امس اسوأ جلساتها منذ انهيار 1987.

فقد تراجع مؤشر كوسبي 66,32 نقطة الى 1,228,57 نقطة.

واوقفت المبادلات فترة قصيرة استمرت خمس دقائق بعد تراجع المؤشر اكثر من 5%.

 

وتراجعت بورصة سيدني 7,4% في المبادلات الاولى اليوم الجمعة، متأثرة بموجة الهلع الجديدة التي ادت الى انهيار وول ستريت امس.

فقد خسر مؤشر اس اند بي/اي.اس.كاي 323,5 نقطة الى 3,997,4 نقطة، فيما تراجع مؤشر اول اوردينريز 317,4 نقطة الى 3,973,9 نقطة.

وقالت لوسيندا شان من ماكواري اكويتيز "هذا امر مرعب". واضافت "المستثمرون يشترون الذهب، وهذه هي السلعة الوحيدة التي لا تواجه خطرا".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.