اليونان

توجيه تهمة القتل العمدي للشرطي المتورط في قضية اغتيال شاب

2 دقائق

تتواصل أعمال العنف باليونان لليوم الخامس على التوالي احتجاجا على مقتل شاب ب"رصاصة غير مباشرة"، وسط إضراب عام بالبلاد. واتهم شرطي بقتل الفتى الكساندروس جريجوروبولوس (15 عاما) عمدا.

إعلان

أ ف ب - اعلن مصدر قضائي انه تم توجيه تهمة القتل العمد رسميا الى الشرطي الذي اطلق النار فقتل فتى السبت الماضي في اثينا في حادث اسفر عن تنظيم تظاهرات احتجاج عنيفة على مدى خمسة ايام.

واتهم الشرطي ابامينونداس كوركونياس (37 عاما) بالقتل العمد وباستخدام سلاحه بصورة غير مشروعة، وابقي عليه قيد التوقيف الاحترازي.

كما اتهم قاضي التحقيق زميله فاسيليوس ساراليوتيس (31 عاما) بتهمة التواطؤء وابقاه قيد التوقيف الاحترازي.

وجاء في حيثيات التهمة ان الشرطي قتل الكسيس غريغوروبولوس السبت الماضي خلال مواجهة بين ثلاثين شابا والشرطيين في حي اكسارخيا في وسط اثينا.

ولكن ابامينونداس كوركونياس اكد في شهادته الاربعاء انه تصرف "دفاعا عن النفس عندما بدأ الشبان بالقاء زجاجات حارقة ومقذوفات (عليهما) صارخين انهم سيقتلوننا".

واكد الشرطي انه اخرج مسدسه واطلق رصاصتين او ثلاث في الهواء دفاعا عن النفس ولم يستهدف الضحية مباشرة.

وافاد التقرير الاولي للطب الشرعي بعد تشريح جثة الفتى انه قتل نتيجة ارتداد الرصاصة.

وافاد الاطباء الشرعيون وخبراء انتدبتهم عائلة الفتى ان الرصاصة "مشوهة قليلا" ما يعني انها ارتطمت بسطح قاس قبل ان تصيب الكسيس غريغوروبولوس في صدره وتقتله، وفق مصادر قضائية.

وخلفت المواجهات بين شبان والشرطة منذ السبت اضرارا جسيمة في المتاجر والمصارف في اثينا وسالونيكي ورافقتها اعمال نهب.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم