تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتيلان واعلان حالة الطوارىء بكاليفورنيا

تم مقتل شخصين ودمر نحو 30 منزلا في حرائق مذهلة تعرفها غابات جنوب كاليفورنيا، مما أدى بالسلطات إلى إعلان حالة الطوارىء لمحاولة التحكم في الوضع وتفادي الكارثة بعد الرياح القوية التي يميز المنطقة وتصعب من عمليات الإطفاء.

إعلان

 اشتعلت حرائق غابات  تذكيها الرياح في السفوح والوديان الضيقة على الاطراف الشمالية للوس انجليس  اليوم الاثنين مما ادى الى تدمير نحو 30 منزلا متنقلا وهدد مئات المساكن الاخرى.


والنيران تمثل اول حرائق كبيرة في جنوب كاليفورنيا في موسم الحرائق.


وقالت السلطات في مؤتمر صحفي إن رجلا كان نائما في مأوى من الورق المقوى  اسفل جسر على طريق سريع اجتاحته النيران عثر عليه ميتا مع كلبه وان احد 
افراد المطافي اصيب في ظهره.


لكن لم ترد تقارير عن اصابات اخرى.


وشب أول حريقين في وقت مبكر امس الأحد على حافة غابة لوس انجليس القومية  وألتهما نحو 2100 فدان من الادغال الجافة في حين اصدرت السلطات اوامر باجلاء 
نحو 1200 من السكان من نحو 450 منزلا.


وسيطرت قوات الاطفاء على الحرائق فيما يبدو ليلا لكن رياحا هوجاء هبت  من الصحراء مما اجج النيران مرة اخرى وقبل الظهيرة امتدت النيران إلى 3700 
فدان.


واندلع حريق اخر في ادغال اليوم في سفوح على مبعدة عدة كيلومترات غربا  مما فتح جبهة اخرى تنذر بالخطورة امام فرق الاطفاء وصدرت اوامر باخلاء مئات 
المنازل الاخرى.


والتهم الحريق الثاني سريعا 750 فدانا من الادغال ونفث دخانا كثيفا في  الهواء مما جعل ظروف القيادة خطيرة وادى الى تكدس حركة السير على طريق سريع  قريب من المنطقة.



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.