تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة المالية

كوريا الجنوبية تقدم مائة مليار كضمانة للمصارف

1 دَقيقةً

قررت الحكومة الكورية الجنوبية تقديم ضمانة للقروض بين المصارف بقيمة إجمالية تقارب المائة دولار لتحقيق استقرار في الأسواق. وأكد بيان لوزارة المالية أن ان كوريا ما زالت في وضع جيد رغم الأزمة.

إعلان

اعلنت الحكومة الكورية الجنوبية الاحد ان كوريا الجنوبية ستقدم ضمانة للقروض بين المصارف يمكن ان تبلغ مئة مليار دولار من اجل التوصل الى استقرار الاسواق المالية.

وقالت الحكومة في بيان مشترك مع المصرف المركزي الكوري الجنوبي ان خطتها التي تبلغ قيمتها الاجمالية مئة مليار دولار لمساعدة المصارف التي لم تعد قادرة على الحصول على تمويل من الاسواق، تقضي بضمان قروض المصارف بالعملات الاجنبية لثلاث سنوات.

كما تنص هذه الخطة على ان يقدم المصرف المركزي كميات اضافية من السيولة النقدية الى القطاع المصرفي ومنح تسهيلات ضريبية.

واكد بيان وزارة المالية "على غرار الدول الكبرى الاخرى التي بدأت تضمن قروض المصارف، ستتخذ الحكومة الكورية اجراءات مماثلة لتجنب وضع المصرف المركزية في مواجهة صعوبات ولتخفيف القلق حول الاسواق المالية".

واضاف ان "الحكومة وبنك كوريا سيقدمان ايضاسيولة الى القطاع المصرفي بقيمة ثلاثين مليار دولار عبر استخدام احتياطي القطع الاجنبي".

واكد البيان ان كوريا الجنوبية، رابع اقتصاد في العالم، ما زال في وضع جيد على الرغم من الازمة المالية العالمية.

وقال "على الرغم من ازمة الائتمان الاخيرة، بقي الاقتصاد الواقعي لكوريا الجنوبية وقطاعها المالي سليمين".

واضاف "في ضوء مختلف المعايير الدولية، تبدو احتياطات النقد الاجنبي لكوريا الجنوبية كافية".

الا ان كوريا الجنوبية تعاني من ضعف عملتها.

وكان الدولار يساوي 937 وون كوري جنوبي في كانون الثاني/يناير مقابل 1334 وون الجمعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.