تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة المالية

ركود بورصة نيويورك يتواصل

1 دَقيقةً

بعد بورصات أوروبا و آسيا، سجلت وول ستريت تراجعا ملحوظ الأربعاء متأثرة سلبا بالإعلان عن سلسلة من النتائج المتوسطة والتوقعات المتشائمة حول الأشهر المقبلة. وأغلقت البورصات الأوروبية على تراجع.

إعلان

تراجعت بورصة نيويورك الاربعاء فخسر مؤشر داو جونز 5,69 في المئة ومؤشر ناسداك 4,77 في المئة في ظل اسواق استحوذ عليها القلق مجددا من خطورة انكماش اقتصادي.

وتفيد الارقام النهائية للاغلاق، ان داو جونز تراجع 514,45 نقطة الى 8,519,21 نقطة، وناسداك 80,93 نقطة الى 1,615,75 نقطة.

وتراجع مؤشر ستاندارد اند بورز 500 من 6,10% (-58,27 نقطة) الى 896,78 نقطة، اي ادنى مستوياته منذ نيسان/ابريل 2003، واكثر تدنيا من المستويات التي سجلت في منتصف تشرين الاول/اكتوبر.

وقال بيتر كارديللو من افالون بارتنرز ان "السوق تعرض لضغوط لا تحتمل".

وخسر داو جونز اكثر من 667 نقطة، فمحا كل الارباح التي تراكمت منذ اليوم الاسود في 10 تشرين الاول/اكتوبر، قبل ان يتعافى قليلا.

واضاف كارديللو ان "النتائج ليست سوى عذر: فالسوق تتخوف فعلا من كساد وتخشى ان يكون اشد خطورة".



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.