تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الكرواتي يدين الإرهاب في زغرب

دان الرئيس الكرواتي ستيب مسيتش الارهاب السائد في زغرب، بعد اعتداء بسيارة مفخخة ادى الى مقتل صاحب مجلة "ناسيونال" الاسبوعية المستقلة ومدير التسويق فيها.

إعلان

أكد الرئيس الكرواتي ستيب مسيتش مساء الخميس ان الارهاب موجود في زغرب، بعد اعتداء بسيارة مفخخة ادى الى مقتل صاحب مجلة ناسيونال الاسبوعية المستقلة ومدير التسويق فيها.

وقال مسيتش للتلفزيون الوطني "بالاعتداء الذي وقع هذا المساء (الخميس) وقتل فيه الصحافي ايفو بوكانيتش ومدير التسويق نيكو فرانجيتش، يكون الارهاب قد دخل شوارع العاصمة الكرواتية".

وقد قتل الرجلان بانفجار سيارة مفخخة كانت مركونة امام مكاتب المجلة في وسط زغرب.

واضاف الرئيس الكرواتي ان "الاوساط الاجرامية تستفز دولة القانون والنظام بكامله بطريقة غير مسبوقة"، داعيا كل المؤسسات المعنية الى التصدي لهذه المشكلة.

قتل مالك ورئيس التحرير السابق لاسبوعية "ناسيونال" الكرواتية المستقلة ايفو بوكانيتش اضافة الى موظف آخر في الصحيفة، في انفجار سيارة مفخخة مساء الخميس في زغرب، على ما اعلن احد العاملين في الصحيفة للتلفزيون الوطني الكرواتي.

وقال الصحافي بلامينكو سفيتيتش للتلفزيون "بحسب معلوماتنا قتل ايفو بوكانيتش".

واضاف "بحسب معلوماتنا وقع الانفجار في باحة مجموعة ناسيونال الصحافية على شارع فلاسكا (وسط العاصمة الكرواتية). ويبدو على الارجح ان الامر يتعلق بقنبلة وضعت" تحت سيارة.

واوضحت القناة ان القنبلة وضعت تحت سيارة ايفو بوكانيتش وان القتيل الثاني هو مدير التسويق في الصحيفة نيكو فرانجيتش.

ووقع الانفجار عند الساعة 18,20 (16,20 ت غ) بحسب المصدر ذاته.

وكانت العاصمة الكرواتية في الاشهر الاخيرة مسرحا لعمليات اغتيال عديدة ذات طابع مافيوي ادت الى اقالة وزيري الداخلية والعدل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.