الولايات المتحدة

شخصيتان من الحزب الجمهوري تلتحقان بأوباما

التحقت شخصيتان من الحزب الجمهوري بمرشح الحزب الديموقراطي للبيت الأبيض باراك أوباما، ويتعلق الأمر بوليام ويلد حاكم ولاية ماساتشوستس السابق، وتشارلز فرايد الممثل السابق للحكومة لدى المحكمة العليا في الثمانينات.

إعلان

 

 

اعلنت شخصيتان من الحزب الجمهوري هما وليام ويلد، حاكم ولاية ماساتشوسيتس السابق، وتشارلز فرايد، الممثل السابق للحكومة لدى المحكمة العليا في عهد رونالد ريغان، انضمامها الجمعة الى المرشح الديموقراطي باراك اوباما.

وفي مقابلة مع صحيفة "بوسطن غلوب" الجمعة، قال ويلد "ليس غالبا ما يمكن ان نجد في نفس الشخص مثل هذا التنظيم في الصفات ومن بينها خصوصا هدوء كبير هو برأيي انعكاس لذكاء كبير ايضا".

اما تشارلز فرايد الذي اعلن دعمه للمرشح الجمهوري جون ماكين في كانون الثاني/يناير الماضي، اكد انه صوت في الانتخابات المسبقة لصالح اوباما. وبرر قراره باختيار ساره بايلن كمرشحة لمنصب نائب الرئيس مع ماكين معتبرا ان بايلن ليست مؤهلة لمثل هذا المنصب.

وفي رسالة الى صحيفة "نيو ريبابلك"، قال فرايد "انا معجب بالسناتور ماكين وانا سعيد لاني ساهمت في حملته ولكن توصلت الى نتيجة وهي انه يتوجب علي ان اصوت لاوباما". واضاف "اعتقد ان اوباما هو افضل من بطاقة ماكين-بايلن. لا اعتبر الامتناع عن التصويت بمثابة خيار".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم