تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الأميركية

ماكين يخسر المعركة في عقر داره

3 دقائق

أدت استراتيجية جون ماكين إلى خسارة أصوات الناخبين في مقر حملته في أريزونا. أما بالنسبة للديموقراطيين، فنتائج الاستفتاءات تبدو مشجعة جدا لدرجة أنهم لا يصدقون الأرقام.

إعلان

قبل 36 ساعة من الانتخابات التاريخية، يعم المركز الانتخابي الرئيسي لباراك اوباما في فونيكس أجواء من الفرح والتفاؤل، في حين يحاول مناصرو جون ماكين إظهار تفاؤلهم.

 

ويعتبر الجمهوريون أن أمر ولاية أريزونا محسوم، فهي معقلهم منذ مدة طويلة. وقد تم انتخاب ماكين عام 1982 وما زال منتخبا منذ حينها فهو يكسب الانتخابات المحلية بسهولة، إلا أن استفتاء أجري بين 23 و26 تشرين الأول/أكتوبر أشار إلى تقلص تقدم ماكين على أوباما إلى نقطتين، وهي نتيجة بعيدة كل البعد عن العشر نقاط التي كانت تفصل بينهما خلال الصيف.

 

"كل شيء ممكن"، هذا ما قاله بروس ميريل، وهومتخصص في الشؤون السياسية بجامعة أريزونا أشرف على الاستفتاء. وهذا النوع من الاستفتاءات يحصل على اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام. لكن الجمهوريون لا يعيرونها أي اهتمام.

 

وبعكس جارتها نيو مكسيكو، فإن ولاية أريزونا لا تعتبر من الولايات المتأرجحة. وخلال الانتخابات التمهيدية، لم يزر أوباما هذه الولاية إلا مرة واحدة. لكن فريق حملته كثف جهوده خلال الفترة الأخيرة لجذب أصوات الناخبين.

 

وفي الوقت ذاته، يواصل المتطوعون في فريق حملة ماكين نشاطهم، محاولين إقناع ناخبي ولاية نيو مكسيكو لإظهار أن ولاية أريزونا ليست بحاجة لحملة إعلانية للحصول على أصوات الناخبين فهي مضمونة لهم.

 

"لقد أنفق الديموقراطيون عشرة أضعاف ما أنفقه الجمهوريون"، يقرويلز جيلت المقرب من ماكين. ويواصل حديثه: "لكنهم لم يجنوا إلا مليون دولار فقط، أما نحن فحصلنا على عشرة ملايين دولار لدعم حملتنا الوطنية".

 

 

تبعات الأزمة الاقتصادية على الحملة

 

أثرت الأزمة الاقتصادية على الحملتين الانتخابيتين في أريزونا نظرا لأن اقتصاد هذه الولاية يعتمد بشكل كبير على العقارات. وبحسب الاستفتاءات، فإن هذه الأزمة كانت من صالح أوباما.

 

وبعكس حملة أوباما التي كانت مدروسة بشكل جيد، تغيرت استراتيجية ماكين 180 درجة بعد مؤتمر الحزب الجمهوري. فبعد أن اختار سارة بالين كنائب له غير المرشح الجمهوري أهدافه،إذ قرر استقطاب الناخبين اليمينيين المتدينين، فيما كان سابقا يغازل  الديموقراطيين المحافظين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.